الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

والدة Kim Kardashian تفضح ماضيها بـ صورة مفاجئة والجمهور في حالة صدمة

ويسأل: "أهذه أنتِ يا كيم؟".

نعرفها اليوم إمرأة مثيرة لا يمكن لأحد أن ينافسها بالجمال والجاذبيّة ونجمة كاملة ومتكاملة من حيث المواصفات والسِمات الجسديّة، ننظر إليها اليوم ونحن نحسدها على خصرها الهزيل وقامتها الممشوقة ورشاقتها وحتّى على جرأتها في التعاطي مع أزيائها المغرية، هي التي تسعى معظم فنّاناتنا العربيّات على اتّباع خطواتها وحذو حذوها بهدف التمثّل بها وتقليدها، نعم هي كيم كارداشيان نجمة تلفزيون الواقع التي لا يمكن إلّا أن يُحسَب لها ألف حساب حين تطل في الشوارع أو حين تشارك في الحفلات والسهرات، النجمة التي لن ندري كيف تغيّرت وتبدّلت إلّا إذا تأمّلنا بالصورة التي نشرتها لها والدتها كريس جينر.

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، لجأت تلك الأم التي تهتم حالياً بتربية إبنة ابنتها كايلي جينرلتتشارك مع متابعيها ومعجبيها صورةً عائدةً إلى العام 1997 فضحت بها ولو لم تقصد ذلك بنيّةٍ سيئة ابنتها كيم التي أطلّت فيها عندما كانت في عمر الـ17، فتاةٌ لو لا لم تذكر أمّها أنّها هي لما كنّا قد تعرّفنا عليها واكتشفنا هويّتها الفعليّة والحقيقية، فتاةٌ بسيطةٌ وعفويةٌ للغاية لم تكن تتميّز إلّا بسِمات خالية من أي مكياج أو عمليّات تجميليّة، نعم بحاجبيْن شبه مرئيين وبوجهٍ خالٍ من المساحيق التي تستعين بها اليوم لتحدّد بها وجنتيْها وترسم بها عينيْها وتكبّر بها شفتيْها.

نعم انصدم الجمهور عندما رأى هذه الصورة النادرة التي لا ندري لمَ تذكّرتها كريس اليوم تحديداً واندهش أمام التغييرات الجذريّة والتبدّلات الرهيبة التي حوّلت كيم، التي استقبلت مولودها الثالث منذ فترةٍ وجيزة، من تلك الفتاة البريئة إلى امرأةٍ مستعدّة للتعرّي وإبراز مفاتنها وتضاريسها بالطريقة التي تحلو لها وبالأسلوب الذي تراه مناسباً، وذلك لشد أكبر عددٍ من المعجبين إليها، صورةٌ تبيّنها على حقيقتها لأوّل مرّةٍ وتُظهر لنا في النهاية الصلة القويّة التي تربطها بأمّها حتّى الساعة.

ومن الجدير ذكره أنّ كيم التي تعرّضت للسرقة السنة الماضية كانت قد تشاركت معنا أيضاً عبر حسابها على "انستقرام" صورةً لخصرها أشعلت بها الإنترنت وهي تتمايل بمايوه أسود اللون مثير ومغري للغاية، وقد احتفلت أيضاً بعيد الحب مع زوجها كاني ويست من خلال لقطةٍ أطلّت فيها وهي سعيدةٌ بين أحضانه بينما كان في المقابل يعانقها من الخلف، وبها أرفقت تعليقاً رومانسياً ومعبّراً للغاية وكتبت: "لا حدود لحبّي لكَ! عيد حب سعيد!".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك