الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

والد حلا الترك لطليقته: "قسماً برب العز ما بتاخدها" بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
مهدداً بفضحها قريباً.

بقي هو الوحيد الذي لم يعلّق على الإنتصار الذي حقّقته طليقته وزوجته السابقة منى السابر بـحصولها على حضانة أولادها الكاملة، انتظر الجمهور كلّه الرد الذي سيُدلي به ويصرّح محمد الترك بعد أن أعلنت والدة أولاده أنّه بات بإمكانها أن تأخذهم منه، وبعد أن قرّرت حلا من ناحيتها عدم الإستجابة إلى طلبات أمّها والبقاء بالتالي تحت عهدة والدها، ها هو الوالد قد قرّر الرد بشكلٍ حاسمٍ توقّع الجميع نوعه ولكن لم يتكهّن أحد مضمونه.

عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام، لم يتأخّر هذا الوالد المحافظ الذي سبق أن رد على كل من أهانه وجرّح به وانتقده، بوضع النقاط على الحروف في ما يتعلّق بموضوع الحضانة وإيقاف منى عند حدّها فلا تنغمس في أحلامٍ لن تتحقّق أبداً لا الآن ولا حتّى بعد مئة عام، وبهدوئه الذي دائماً ما يستعين به ليكيد كارهيه توجّه إلي المعنية الأولى بالأمر بصرامةٍ وقوّة.

"قسماً برب العز ما بتاخديها" بهذه العبارة الجريئة والواضحة والجليّة ارتأى محمد أن يؤكّد لمنى أنّ أولاده سيبقوا معه إلى الأبد ودعاها إلى العودة إلى أرض الواقع فلا تتأمّل بشيءٍ من المستحيل أن يتم، وأنّها ولو فازت بهذه الجولة الأولى فهذا لا يعني أنّها انتصرت في الحرب كلّها، ومضيفاً أنّه قريباً جداً سيكشف للناس من تكون هذه الإنسانة بالفعل التي يبدو أنّها لا تُحب "السترة" أبداً، مفاجأةٌ سيفضحها وبطلها ليس سوى رجلٍ لبناني.

تصريحٌ ناريٌ بالفعل تجرّأ محمد على البوح به أمام الكاميرات والعالم بأسره لأنّه أراد وبطبيعة الحال إخافة منى وجعلها تندم على الساعة التي أطلّت فيها إلى الإعلام لتعلن أنّها فازت عليه وانتصرت، كلامٌ لا بد أنّه أتى اليوم ليزيد الطين بلّة وليثير جدل الروّاد، هؤلاء الذين بدأوا يتساءلون عن اللغز الكامن وراء ما كان يقصده ويرمي إلى توضيحه وإبانته في القريب العاجل، وفي النهاية لا يسعنا سوى انتظار ذلك النهار الذي سيكشف في إطاره الترك ما يخفيه ويخبّئه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك