الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

والد حلا الترك يحتفل بعيده وهي تنشغل بالدراسة: لم تتم الصلحة؟

كل المؤشرات تدل للأسف على ذلك.

اعتقدنا أنّ الأمور بينهما قد اصطلحت أخيراً وأنّ الوفاق عاد ليلم شملهم كلّهم مع بعضهم البعض، وظننا أنّ المشاكل التي ارتبطوا بها في الماضي قد اضمحلّت وانتهت نهائياً إلى ما لا عودة، نعم سعدنا كثيراً يوم أطل محمد الترك مع أولاده كلّهم ومن بينهم حلا في صورةٍ مشتركةٍ بعد فترةٍ من انتقالهم للعيش مع والدتهم منى السابر ويوم انضم إليهم في هذا اللقاء أيضاً أمّه مها الترك، لقاءٌ لم ندرِ من الذي ساهم في إرسائه وجمعةٌ لم نعلم من حث شخصياً على إقامتها ولكنّها في النهاية أعادت المحبّة إلى قلوب أولاد كانوا قد رحلوا من منزل والدهم مكسوري الخاطر والفؤاد، وأرجعت السلام إلى قلب أبٍ لم يكن يريد أن ينفصل عن أبنائه بهذه الطريقة وهذا الأسلوب.

ولكن أين هو محمد اليوم من هذه الصلحة التي تمّت وأين هي حلا من هذه المصالحة التي حصلت؟ إذ لم نرصد بعد ذلك اللقاء المنشود أي صورة أو لقطة أو حتّى فيديو يطل فيه المعنيّان بالأمر معاً وسوياً، فحلا كانت مشغولة في الآونة الأخيرة في الحفلات التي دُعيت إليها للمشاركة فيها وفي المناسبات التي طُرح إسمها خصيصاً للإطلالة فيها بخاصة تلك التي أُقيمت في البحرين، أما محمد فلا يزال كعادته ملبوكاً بحفلات زوجته دنيا بطمة التي كانت السبب الأساسي اليوم في النهاية في جعلنا نتحيّر عمّا إذا عادت المشاكل لتسود علاقة حلا بوالدها.

هي دنيا التي سارعت منذ ساعات إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر صورةً لزوجها الحبيب من أجل معايدته بمناسبه عيد ميلاده، فعلّقت على تلك اللقطة وكتبت: "كل عام وانت الحب كل عام وانت بألف صحة وسلامة يا ابو غزل الغالي عيد ميلاد سعيد حبي والله يديم الضحكة"، عيدٌ اعتقدنا أنّ النجمة الشابة التي حكت هوسها بالمكياج في أحدث المقابلات معها ستكرّس بعض الوقت لإيلاء بعض الأهميّة له ولكن عندما ولجنا إلى حسابها الرسمي على "انستقرام" لم نجد أي صورة لوالدها ولم نرصد أي عبارة توجّهها خصّيصاً إليه بمناسبه يومه المنشود هذا.

نعم كل ما وجدناه هو صورة لها بدت فيها مشغولة البال ومتوتّرة بسبب الإمتحانات التي تنتظرها، وهذا ما فهمناه أصلاً من خلال تعليقها على لقطتها تلك، فهل تجاهلت يا ترى المناسبة التي ترتبط بوالدها بطريقةٍ مباشرة وتحجّجت بالدراسة؟ هل غضّت النظر عن ضرورة التواصل معه من جديد ومعايدته بأجمل الكلمات والعبارات بأمرٍ من أمّها منى السابر التي رأيناها متوترّة ومستاءة في أجدد فيديو أطلّت فيه إلى جانب وحيدتها حين كانت تغنّي الأخيرة لها بمناسبة عيد الأمّهات؟

أين هي تلك الصلحة التي تحدّثنا عنها وتطرّقنا إليها مؤخراً؟ هل من المعقول أن يحتفل محمد بعيده مع زوجته وابنته غزل وبعيداً عن ابنته الثانية حلا وابنيْه وبعيداً عن أمّه مها؟ أسئلةٌ كثيرة تُطرَح أمام هذه المعضلة الحسّاسة وهذا الموضوع على أمل أن يتوضّح أمامنا أكثر وأن يتّضح لنا ما يجري فعلاً في الكواليس ووراء الستارة؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك