الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

والد حلا الترك يستغل خوفها مع دنيا بطمة ليثير بلبلة بالفيديو

6 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
صراخٌ فوي رافق هذه اللحظات.

لم يتأخّر يوماً في استفزاز طليقته منى السابر ووضعها عند حدّها كما ولم يتردّد أبداً في مضايقتها وإثارة استيائها وغضبها من خلال تصريحاته القاسية عنها ولها وكلامه المهين والمشين، ويبدو أنّ محمد الترك لا يزال مصرّاً حتّى الساعة على تحجيمها والتحطيم من معنويّاتها من خلال استعراض السعادة التي يعيشها مع عائلته فيؤكّد لها ولأمثالها أنّ أحداً لن ينزع هذه الفرحة من قلبه وقلب الأقرب والأعز إليه.

وعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، سارع هذا الوالد الذي فضح مؤخراً ابنته حلا الترك وكشف أنّها تتعالج من أمراضها النفسية التي يبدو أنّها بدأت تعاني منها بسبب ما مرّت به ولا تزال من مشاكل مع والدتها الأصليّة، لينشر فيديوهات وصور تختصر لنا بإيجازٍ الإجازات الممتعة والرحلات المرحة التي عاشها وأمضاها مع زوجته دنيا بطمة وأولاده، جولات حول العالم جمعها لنا بهذه اللقطات التي تجسّد بالفعل الفرح الكبير الذي يعيشه هؤلاء معاً والسعادة التي يحلم بها أياً كان.

هي إجازات لا شك في أنّها تمّت قبل أن تحمل دنيا بابنتها الأولى "غزل" التي يُقال أنّها ستأتي إلى هذه الدنيا قريباً، رحلات وسفريّات تخلّلها مشاركة هذه النجمة مع حلا بألعابٍ خطيرة جداً ومخيفة لما كانت ستقوم بها بطبيعة الحال لو كانت حامل لأنّها تطلّبت وبحسب ما نرى أمامنا في الشرائط التي تشاركها معنا جهداً وقوّة قلبٍ وصلابة على تحمّل الخوف والتوتّر والإرتباك والقلق، وهذه كلّها عوامل تضر بالتأكيد بالجنين، إجازات ممتعة بالفعل أراد محمد أن يُعيدنا بالذاكرة إليها ولو بشكلٍ مقتصب وموجَز وأن يعلّق عليها كلّها بعبارات من القلب.

"لحظات لا تنتسى"، "يا عمري انتوا"، "الله يقدرني وأخي البسمة مرسومة على وجهكم"، "ذكريات لا تنتسى الله يحميكم"، "أجمل صوره لما عرفت انه غزول الي جايه في حياتي يابعد عمري"، جملٌ وعبارات تأتي لتُكيد بطبيعة الحال زوجته السابقة وتزرع الأمل والرجاء في قلوب هؤلاء الصغار الذين سبق أن أعلنوا أنّهم لا يريدون العيش معها أبداً بل البقاء معه ومع دنيا، تصريحات أتت بسيطة هذه المرّة ولكنّها تحمل في باطنها الرسالة الوحيدة التي لا ينفك هذا الرجل عن نشرها والإعلان عنها وتكرارها على مسمعنا.

هو استفاد من صراخ زوجته وابنته ليثير بلبلة عبر انستقرام وجدلاً لربّما لا أساس له، ولكنّه أدرك أنّ هذه الطريقة هي المثالية أمامه ليعود وينوّه بقوّته وعنفوانه وصلابته في تحدّي الجميع وليقف في وجه الجميع، وهذه هي الطِباع التي جعلته في نهاية المطاف في خلافٍ مع عائلته تحديداً ومع أمّه على وجه الخصوص التي سبق أن تبرّأت منه وعادت دنيا منذ أيّامٍ لـتُهينها وتضعها عند حدّها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك