الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

والد حلا الترك يشتم احلام ويهينها بالفيديو ومي العيدان تعلق

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
متى ستنتهي هذه المعركة؟

متى ستنتهي هذه المعركة؟ متى سيضع أفراد عائلة الترك حدّاً لأخبارهم الشخصية التي من المفترض أن تعنيهم وحدهم ولا تخرج الى العلن؟ متى سنستيقظ على أخبار سارّة تُرضي جميع الاطراف وتحمي الاولاد الضحايا، ونعني بذلك حلا الترك وأخويْها... مشاكل كثيرة كانت وستبقى بمتناول الناس وبذلك يبقون أصحابها عرضةً للإنتقاد والسخرية من قبل الكثيرين...

هو شتم هي، هو إنتقم وهي ردّت ... هي علّقت وهو لم يسكت والى ما هنالك!! ولكن الى متى؟! ولكن اليوم، وصل الأمر الى إهانة الفنانة احلام التي ألغت متابعتها مؤخّراً للنجمة دنيا بطمة على "إنستقرام"، فإشتعلت النيران وإرتفعت حدّة التوتر بين الجهات المعنيّة. وفي التفاصيل، فقد كان للسيد محمد الترك تعليقه الغريب والمهين على هذه الخطوة، وذلك بعدما أخبرته بالأمر الاعلامية مي العيدان.

محمد تفوّه بألفاظٍ غريبةٍ وغير محترمةٍ، ومن إستمع الى هذا التسجيل الصوتي للاحظ درجة غضب والد النجمة المعروفة، الأمر الذي تسبّب بحملةٍ إلكترونيةٍ ضدّه خاصّةً من قبل "الحلوميين" الذين إعتبروا من جهتهم أنّه من العيب أن يتكلّم عن فنانة العرب بهذه الطريقة الفظّة ويلجأ لكلماتٍ نابيةٍ وبشعةٍ. أمّا العيدان فغرّدت من جهتها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" وقالت: "باجر راح انزل رساله صوتيه باعثها لي المدعو محمد الترك على تيلفوني يدعوا علي و على الفنانه احلام بالموت وماني متفاجاءه اصلا من واحد يسب امه"، واضافت: "أنت فلست من حلا واخوانها بعد ماقعدت اتحلف ان امهم ماراح تاخذهم وخذتهم".

من ناحية أخرى، نشير الى أنّ حلا سبق وأطلّت على جمهورها عبر "انستقرام" بصورٍ جديدةٍ وملفتةٍ، أظهرتها أكبر من عمرها للوهلة الاولى، ولكن ركّزت على جمال ملامحها الشرقية ونعومتها... هي التي تُعتبر اليوم "دجاجة تبيض ذهباً للأم والبيّي" علماً بأنّها تحدّت والدها وفعلت ما لم يكن متوقعاً عندما إنفصلت عن شركته الفنية وتعاقدت مع شركة "بلاتينوم ريكوردز"، الأمر الذي أغضبه ودفعه الى أن يتبنّى موهبةً جديدةً ليتحدّاها من خلالها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك