والد حلا الترك يكيد طليقته بـ فيديو مع دنيا بطمة

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
والأخيرة سعيدة بالإنتصار.

ليرد على طليقته ويكيدها بأسلوبه الفظ والإستفزازي وليؤكّد لها أنّه رجلٌ يستطيع أن يلعب دور الأم والأب في الآن معاً وأن يؤمّن لأولاده الثلاثة الحياة الراقية التي يحتاجون إليها والتي تتّسم بالثراء والترف، أطل محمد الترك مع عائلته كلّها في فيديو نقلنا من خلاله إلى الرحلة الممتعة والمسلّية التي يبدو أنّه قرّر إطلاق العنان لنفسه فيها مع صغاره وزوجته دنيا بطمة.

ولأنّها أرادت أن تحتفل بالإنتصار الذي أحرزته وحقّقته مع إعلان حلا وشقيقيها عن رغبتهم بالعيش معها ومع والدهما، اهتمّت دنيا بتصوير اللحظات السعيدة التي كانت تعيشها في السيارة مع هؤلاء الأطفال، أوقاتٌ اتّسمت بالضحك والغناء والرقص حرص الوالد الفائز بالحرب على منى السابر على أن يتم نشره عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام ليراه الجميع وتحديداً أم أولاده.

اعتقدت هذه الأخيرة أنها ستتمكّن من الإجتماع أخيراً بأولادها مع فوزها بالحضانة لكنّها أخطأت في التقدير ولم تتوقّع ردّة فعل هؤلاء التي أتت ضدّها كلّها، هؤلاء الذين نراهم في هذا الشريط المقتضب سعيدون للغاية ومبتهجون تماماً لأنّهم مُحاطون بوالدهم الأغلى على قلبهم وزوجته دنيا بطمة التي استعان بها هذا الأخير ليصوّرها على أنّها هي أم الأولاد الحقيقية ولو حتّى لم تكن هي من أنجبتهم إلى هذه الحياة.

نعم، فهذه النجمة التي قيل مؤخراً أنّها قد تكون حامل بمولودها الأول كانت الوسيلة التي لجأ إليها محمد ليطل معها في هذا الفيديو المستفز بالفعل، ففي حين لا تزال منى تعيش آلام رفض أولادها العيش معها يمضي في المقابل هؤلاء مع بطمة التي أطلّت من دون مكياج أجمل الساعات والأوقات، وهذا ما سيؤثّر بطبيعة الحال على سير القضيّة المرفوعة ضد طليقها وسيجعلها هي الخاسرة في النهاية.

أما رأيناه أمامنا هو مجرّد مشهد تمثيلي ضمن محمد أن يؤثّر عن طريقه بالرأي العام والجمهور ككل فيحث الروّاد على الوقوف إلى جانبه ومعه ضد السابر، أم بالفعل هو حقيقة وأنّ هذه العائلة تعيش وقتها بهذا الأسلوب الجميل والمميّز هو سؤالٌ يُطرح اليوم في نهاية المطاف، ولكن في كل الأحوال نستطيع أن نؤكّد بأنّ أفراد هذه اللعبة نحجوا جميعهم في التأثير بنا وإقناعنا بأنّ الحياة التي يعيشونها سوياً جميلة جداً لا بل رائعة ومثالية وكاملة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك