الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

وضع مريم اوزرلي يثير الشكوك: فشل وهجرة وانتحار

اليكم التفاصيل الكاملة!

تمرّ النجمة مريم اوزرلي الشّهير بـ "السلطانة هويام" بموقف صعب تلو الآخر بحسب آخر الأخبار التي انتشرت عنها في الصحافة التركيّة، أبرزها الفشل في آخر أعمالها الفنيّة التي قدّمتها مؤخراً منها فيلمي "الطرف الآخر" مع أوزجان دينيز و"جانكيز رجائي" مع بطله كينان أميرزالي أوغلو. وأٌفادت بعض التّقارير أنّ مريم تفكّر بمغادرة تركيا والهجرة إلى ألمانيا لللاستقرار فيها إلى الأبد.

وقيل أنّ حالة مريم النفسية غير مستقرّة بسبب عدم استطاعتها تحقيق أيّ نجاح يُذكر في هذين الفيلمين على عكس المتوقّع، عدا عن فسخ شركة تدير أعمالها العقد معها بسبب صورة جريئة نشرتها في وقت سابق ... وتابعت هذه الأخبار لتقول أنّها غادرت الفيلا التي تسكنها ويبلغ أجارها الشّهري 25 ألف ليرة تركية وهي حالياً موجودة في الفندق تمهيداً للسفر إلى برلين.

التكهّنات من قبل البعض وصلت إلى حدّ افتراض أن تُقدم الممثلة الجملية التي قيل أنّها انفصلت عن حبيبها العربي، على الانتحار بعدما مرّت بضغوط نفسية من قبل وكان قرارها هو قتل نفسها. وربط البعض بين المشاكل التي تتعرّض لها الآن بما حدث سابقاً، معتقدين أنّها قد تتجرأ وتُقدم على هذه الخطوة مرة ثانية. لكنّ اوزرلي نشرت صورتها وهي متواجدة في الطائرة منذ ساعات ماضية لقضاء إجازة لعدّة أيّام، وقد بدا عليها الارتياح النّفسي، فضلاً عن حضورها لحفلة عيد ميلاد أحدهم أمس، فيما لم تتحدّث عن صحّة اتّخاذها قرار الابتعاد عن بلدها الأمّ بعد.

من ناحية ثانية، أثارت النجمة التركية حالة من الجدل بعدما شاركت صورها عبر حسابها على "إنستقرام" علماً أنّها نشرت فيديو من قبل من الحمام، وظهرت بدورها في هذه الصّور بإطلالة جريئة حيث ارتدت فستاناً قصيراً مفتوحاً عن الصدر لفتت فيه الأنظار. وقد اعتبر الكثيرون أنّها لم تعر اهتمامها لقرار الشّركة التي تخلّت عنها بسبب صور مماثلة لا بل لم تتأثّر به أبداً.

أخيراً، لا بدّ من التذكير بأنّها الباباراتزي في تركيا قد صوّرت مريم إلى جانب المصوّر الألماني ليو نوهوت أثناء خروجهما من ناد ليلي، حيث كانت تقضي السّهرة برفقته هناك. وعلى الفور، انتشرت الإشاعات التي أشارت إلى ارتباطها عاطفياً به لكنّها أكّدت بدورها أنّ كل ما يُقال هو مجرّد أكاذيب لأنّ ما يجمعها بـ نوهوت هو الصداقة ولا شيء أكثر من ذلك.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك