الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

وفاة صباح: هذه تفاصيل ساعاتها الأخيرة

كان يوم الإثنين يوماً عادياً بالنسبة للمطربة القديرة صباح التي لم تشتكِ من أي ألم أو وجع، لا بل كانت في غرفتها تقرأ تعليقات جمهورها الكبير، المنتشر في أنحاء العالم العربي، والذي يطمئنّ على صحتها بعد إنتشار شائعة وفاتها للمرة المليون!

وقد نشرت إبنة شقيقتها كلودا عقل، التي ترافقها باستمرار، صورة لها وهي تمسك الهاتف وتقرأ رسائل معجبيها، وقد لفت إنتباهنا طلاء الأظافر الزهري اللون الذي كانت تضعه، والذي كان دليلاً على تعلّقها بالحياة والفرحة والأمل حتى اللحظة الأخيرة.

هي التي عُرفت طيلة سنوات حياتها كرمز للأناقة والجمال في عصرها، وهذا ما ظهر في آخر صورة لها قبل مغادرتها هذه الحياة.

ولكن مساء أمس الثلاثاء، شعرت الأسطورة بضيق في التنفّس، فطلبت كلودا لها الطبيب المختصّ الذي يُتابع حالتها الصحية في الآونة الأخيرة، وعاينها وأكّد أنّ قلبها سليم وهي بخير، فخلدت إلى النوم. وكانت كلودا قد تركت خالتها مع الممرضة هنادي، التي أرادت أن تطمئنّ عليها عند الثالثة فجراً، فوجدتها قد فارقت الحياة.

و أعلنت كلودا صباح اليوم أنّ خالتها رحلت، ونشرت عبر الصفحة الرسمية الخاصة بالصبوحة على "فيس بوك"، الوصية الأخيرة للشحرورة قبل مماتها وجاء فيها:

" يا احباب الصبوحة
الصبوحة اليوم راجعة على ضيعتا عالأرض اللي حبّتا وحبّتا
الصبوحة اليوم راحت عالسما عند الرب الكبير راحت عند اهلا واخوتا اللي اشتاقتلن كتير
صباح الحياة صباح الفرح صباح الابتسامة المشرقة دايما صباح الضحكة المرسومة باصعب الاوقات
بتودعكن وبتقلكن ما تبكو وما تزعلوا عليي وهيدي وصيتي الكن
قالتلي قوليلن يحطو دبكة ويرقصوا بدي ياه يوم فرح مش يوم حزن
بدي ياهن دايما فرحانين بوجودي وبرحيلي متل ما كنت دايما فرّحن
وقالتلي قلكن انه بتحبكن كتير وانو ضلوا تذكروها وحبوها دايماً


يا احباب الصبوحة
الصبوحة ما عادت موجودة معنا بجسدا في هاللحظة
الساعة 3 فجر اليوم طلعت روحا الى الخالق وهي نايمة
حتى في رحيلها كانت هنية ومتل النسمة وما زعجت حدا ولا تعبت حدا
الصبوحة رحلت بالجسد بس رح تضل موجودة بقلوبنا الى الابد
رح نشتقلك كتير كتير كتير يا حبيبتنا
يا ريت كان بايدنا نعطيكي كل لحظة من عمرنا ونخليكي معنا اكتر واكتر
بس هاي ارادة ربنا ..


منحبك صبوحة منحبك للأبد وما رح ننساكي ابداً ابداً
الله يرحمك يا صبوحة ويغفرلك وتكون نفسك بالسما مع الابرار والقديسين".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك