وفاة محمود عبد العزيز: وداعأً ألباتشينو العرب

ومي العيدان أول من ينعيه عبر انستقرام!

فاجأت الإعلامية مي العيدان منذ دقائق قليلة الجمهور العربي بخبرٍ محزنٍ وصادم، مفاده أنّ الفنان القدير محمود عبد العزيز قد إنتقل الى مثواه الأخير عن عمرٍ يناهز الـ 70 عاماً وغادر هذه الحياة متمّماً واجباته الدينية، ومودّعاً جمهوره الكبير الذي دعمه ورافقه طيلة مسيرته الفنية الكبيرة، التي تكلّلت بأضخم الأعمال وأبرز الأفلام وأهمّ المسلسلات العربية المصرية.

مي قالت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام": "وداعا الباتشينو العرب وداعا محمود عبدالعزيز سنفقد فنك كما سنفقد ابداعك ادعوله بقدر ما اسعدكم فالدعاء رزق للميت رحم الله محمود عبدالعزيز وتجاوز عنه وادخله فسيح جناتك ..."

يُذكر أنّ صباح اليوم قد أفادت بعض المصادر أنّ النجم المخضرم كانت قد تحسّنت حالته الصحية ولكن طالبه الأطبّاء بالمكوث في المستشفى ريثما يستعيد عافيته بشكلٍ تام، ولكن، ها هو يتبين أنّ هذه الأخبار ما كانت إلّا مجرد إشاعات أو حتى أقاويل تهدّي بال محبّيه والمقرّبين منه.

وفور سماع الفنانين بخبر وفاته، سارع عدداً كبيراً منهم بالذهاب إلى المستشفى الموجود فيه، وحرصوا على التواجد بجانب عائلته في هذا الموقف الصعب، وأبرز الحاضرين كانت الفنانة منى زكي التي أصّرت على المجيء، رغم متاعب الحمل.

وفي المستشفى كما الجنازة، ودّعه عدداً كبيراً من أصدقائه ونجوم الوسط الفني والإعلامي منهم حسين فهمي ، سمير صبري، عادل امام ، فاروق الفيشاوي ، تامر حسني ، احمد السقا ،يسرا ، منة فضالي ، عمرو اديب وغيرهم الكثير.

ولم ينس النجوم أن ينعوا الفنان القدير على حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي، وكان من بينهم الفنان محمد رمضان الذي كتب: "فراقك يوم حزين علينا..الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته استاذ محمود عبد العزيز..إنا لله وإنا اليه راجعون."

أما ياسمين صبري فقالت: "يا حبيبي يا أستاذ محمود..حتوحشني نصائحك وكلامك ال من القلب. حتوحشنا طلتك، حيوحشنا خفة دمك. انت أبي في الوسط المتوحش. سأفتقدك من كل قلبي. يا رب ارحمه برحمتك واغفر له يا رحم الراحمين يا غفور يا حنان. يا رب أكرمه بكرمك وعوضه دار أفضل من داره. البقاء لله يا قلبي. إنا لله وأنا إليه راجعون".

والنجم عمرو دياب أيضاً، قام بواجبه مع صديقه وعلّق:"رحم الله صديقي الفنان القدير محمود عبد العزيز وأسكنه فسيح جناته، وداعًا يا أسطورة الفن العربي".

وكشف الفنان سمير صبري عن وصيّة عبد العزيز الأخيرة التي طلب منه أن تُنفّذ بعد وفاته، وهي أن يتم دفنه في مقابر العائلة في منطقة الإسكندرية التي يحبّها كثيراً، وأن يقوموا برشّ مياه البحر على ضريحه، وهي وصيّة اعتبرها البعض غريبة إلى حدّ ما.

وفي النهاية، يُذكر أنّ عبد العزيز تعاون في حياته الفنية مع أهمّ الأسماء المعروفة في مجال التمثيل، مثل نبيلة عبيد ، نجلاء فتحي، ... وغيرهنّ اللواتي عشن تجربة مهمّة من خلال الأعمال اللواتي قدّمنها الى جانبه ... هو الشاب الوسيم الذي سحر قلوب الصبايا والمشاهدات وأسر عقولهم من خلال موهبته التي جعلت منه نجماً ساطعاً على الساحة الفنية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك