يسرا تعتذر عن مسلسل "عكس اتجاه" بسبب السيسي؟

فاجأت يسرا الوسط الفنّي والإعلامي بخبر إعتذراها عن مسلسل "عكس الاتجاه"، الذي كان من المقرّر أن تخوض من خلاله السباق في شهر رمضان المقبل.

والغريب في الموضوع هو أنّ النجمة المصرية كانت سعيدة جدّاً ومتحمّسة للعمل، ومتشّجّعة كثيراً، لا سيما من ناحية فريق الفتيات اللواتي يقمن بكتابة السيناريو.

هذا الإندفاع الذي أظهرته الفنانة القديرة كان أساسه أنّ المسلسل سيكون من إنتاج شركة "العدل جروب"، التي تجمعها بها علاقة صداقة وعمل قوية، خاصة جمال ومحمد ومدحت العدل، الذين قدّمت معهم مجموعة أعمال دراميّة ناجحة، لتأتي الدهشة وبدون أي مقدّمات، الحديث عن إنسحابها عن العمل لبطء التنفيذ من جهة الإنتاج وتأخّر القصة والسيناريو.

والملفت في هذا الإعلان غير المتوقّع جاء بعد اليوم الذي إلتقت فيه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما كانت بجوار الفنان احمد السقا و وجّه إليهما رسالةً قال فيها لهما أمام الحضور، إنّه ينتظر منهم أعمالاً تهدف إلى رفع الوعي الوطني والإجتماعي.

فقبل ذلك، لم تظهر أي نية من قبل الممثلة الكبيرة بفسخ التعاقد على "عكس الاتجاه"، لا بل كانت متفائلة و تنتظر الإنطلاقة على بتشوّقٍ كبيرٍ.

أمّا المقرّبون من يسرا فقالوا إن سبب تراجعها عن المسلسل كان تلقّيها عرضاً من التلفزيون المصري يحمل في طيّاته كل ما أراد الرئيس السيسي أن يُعكس في فن بلده.

وفي حديث خاص معها، قالت يسرا في تصريحاتٍ لموقعنا إنّها ترتبط بعلاقة صداقة قوية مع أسرة العدل، ولكن عدم سير العمل بالشكل المطلوب في ظل عروضٍ درامية أخرى، إذ تقرأ 3 نصوص حاليّاً، جعلها تعتذر عن المسلسل، رافضةً التعليق على أنّها تبحث عمّا طلب منها السيسي أن تقدّمه في مشاريعها المستقبلية.

يذكر أنّ يسرا وعدد من النجوم شاركوا مؤخّراً في حفل مركز الدراسات الأمنية والإستراتيجية في مصر، حيث تمّ تكريمهم بدروعٍ تقديريّة عن مجمل أعمالها الفنية الهادفة في مسيرتهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك