"مريم" يحلق بـ هيفاء وهبي على حساب "مولد وصاحبه غايب"

وُضعت هيفاء وهبي في مقارنة من جانب الجمهور والنقّاد المتابعين لعملين لها يتم عرضهما في الشهر الكريم، وهما "مريم " و"مولد وصاحبه غايب "، حيث أصبحت المقارنة بين العملين، وذلك في مستوى أدائها الذي تعرّضت لإنتقاداتٍ بسببه في مسلسلها العام الماضي "كلام على ورق ".

فقد تفاجأ البعض بأدائها المتقدّم في "مريم" وقدرتها على تقديم شخصيّتين للتؤأم، ومنهما دور صعب ومركب، حيث إستطاعت خلال التصوير، الخروج من شخصيّة والدخول في أخرى، وهو الأمر الذي يعتبر حكراً على أصحاب الخبرة في عالم الدراما.

النجمة اللبنانية التي تخوض تحدّياً في هذا الموسم، ظهرت بشكلٍ مغاير في "مريم"، في حين أنّها كانت متواضعة في أداء دورها في مسلسل "مولد وصاحبه غايب".

وقد أرجع النقّاد ذلك إلى أنّ المسلسل الأخير صاحبته الكثير من المشاكل الإنتاجية التي جعلت تصويره متقطّعاً لمدة 3 سنوات، في حين أنّها دخلت في مشاكل مع الشركة المنتجة، مع الإشارة إلى أنّها كانت تتعامل مع المسلسل على أنّه عمل عادي، فلم يكن في حسبانها أن تمتهن الدراما.

أمّا في مسلسل "مريم"، فيبدو أنّ هيفاء تريد أن تطرح نفسها نجمة شاشة دراميّة، حيث إنصاعت للدور المركّب بشكلٍ جيّد و إستطاعت الفصل والإنتقال، هذا بالإضافة إلى حبكة القصة ومشاركة نجومٍ لهم بصمات عالمية مثل خالد النبوي وأيضاً ريهام عبد الغفور التي تعتبر نجمة دراما بإمتياز، مما جعل وهبي تكون على مقدار المسؤولية.

فصاحبة اغنية "اوبا" تعيش اليوم حالةً من الإنتعاش في تصوير بقيّة مشاهدها في منطقة المريوطية، وذلك بعد أن حصلت على إجازة قصيرة في بداية رمضان، نظراً لإلتزامها بأعمالٍ في لبنان، ونفس الأمر لإرتباط خالد النبوي بالسفرالى الولايات المتحدة، وقد وجدت ردودٍ فعلٍ متميّزة من جانب الجمهور كي تكون متحفّزة لبقيّة المشاهد.

يذكر أنّ مسلسل "مريم" هو من تأليف أيمن سلامة وإخراج محمد علي ومن إنتاج عاطف كامل، و يشارك في بطولته أيضاً كل من حسن حسني وميمي جمال وتامر ضيائي ومحمد كيلاني وأحمد حاتم وأمل رزق وشيرين الطحان وغيرهم...

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك