الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

"ملكة الليل": الحلقة 13 والأخيرة في أبريل القادم!

حدّد منتجو مسلسل "ملكة الليل" يوم 5 ابريل القادم موعداً لعرض حلقته الـ13 والأخيرة!

يبدو أنّ العودة المرتقبة لـ مريم اوزرلي الى الشاشات لم تأتِ على قدر التوقّعات والثنائيّة الرومانسيّة التي تقدّمها إلى جانب مراد يلدريم في "Gecenin Kralicesi" أو ما يُترجم إلى "ملكة الليل "، لم تثمر نجاحاً يُذكر على أي صعيد.

وفي التفاصيل أنّ هذا المسلسل الذي عانى مخاضاً عسيراً قبل أن يبصر النور، إن كان بسبب إنسحاب بعص الممثلين أو عراقيل طبيعيّة عطّلت تصوير أو أتهامات بالتكرار والتقليد وغيرها، لم ينجح في تحقيق نسبة المشاهدة المطلوبة والرايتينج الذي وضعه القيّمون عليه نصب أعينهم.

وعلى العكس، إستمرّت حلقاته التي تُعرض مساء كل ثلاثاء عبر شاشة Star TV بالتراجع أسبوعاً تلو الآخر، مكلّفة أصحاب العمل خسائر ماديّة فادحة، جعلت تخفيض أجر البطلة إقتراحاً مطروحاً!

وأمام هذا العجز الكبير وغير المتوقّع، أخذت شركة O3 المنتجة والقناة الحاضنة قراراً حاسماً بإيقاف المسلسل تفادياً للمزيد من النكسات، وقد تمّ تحديد يوم 5 أبريل القادم موعد عرض الحلقة 13 والأخيرة منه، علماً أنّه وصل الى الحلقة 8 حتى كتابة هذه السطور.

و يُرجع الكثير من النقّاد سبب هذا الفشل الذريع إلى لهجة مريم المزرية في اللغة التركيّة والتي تعود إلى عيشها معظم حياتها في ألمانيا، حيث أكّد الكثيرون أنّ نجم الأخيرة سطع في مسلسل "حريم السلطان " ولن يسطع مجدّداً سوى بدورٍ مماثلٍ تجسّد فيه شخصيّة الإمرأة الغريبة الأجنبيّة التي توصلها الأحداث إلى تركيا عن طريق الصدفة.

ولكن في المقابل، يجمع الأكثريّة على موهبة اوزرلي التمثيليّة الكبيرة، وعلى الكاريزما الواضحة بينها وبين زميلها مراد يلدريم على الشاشة، إلى درجة أنّ الإشاعات لاحقتهما حول وجود علاقة حب حقيقيّة تجمعهما وراء الكاميرا.

و تضيف شريحة أخرى من متابعي هذا العمل الدرامي أنّ قصة المسلسل وتطوّر الأحداث هي أيضاً أحد الأسباب التي ساهمت في فشله، ولعلّ السبب في الحبكة الركيكة هو تغيير المؤلّف لمرّاتٍ عديدة منذ إعلان المشروع وحتى الآن!

ووسط كل هذه الأخبار المؤسفة، يُقال أنّ مريم اوزرلي تعيش حاليّاً خيبة أملٍ كبيرة، وقد تعود إلى العاصمة برلين إلى أحضان عائلتها فور إنتهاء التصوير.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك