الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Amal Alamuddin تعوض George Clooney عن غيابها بهذه الهدية

بعد أن إحتفل جورج كلوني وامل علم الدين بـزواجهما المنتظر في البندقيّة وتمضيـتهما شهر عسل رومانسي لبضعة أيّام، عاد الحبيبان ليزاول كلٌّ منهما عمله ونشاطاته.

وفي الوقت الذي يتواجد فيه النجم الهوليوودي في نيويورك للترويج لفيلمه الجديد Tomorrowland، توجّهت امل علم الدين، التي غيّرت إسمها مؤخراً في مكتب المحاماة الذي تعمل فيه ليصبح "امل كلوني"، إلى اليونان لمحاولة حلّ مشكلة أقلّ ما يُقال عنها أنّها قضيّة معقّدة جداً.

وبالرغم من أنّ امل مشغولة للغاية ولديها جدول أعمال ممتلئ، لا تنسى استذكار حبيبها كلّما سنحت لها الفرصة بذلك.

ففي سياق مؤتمر صحفيّ دُعيت إليه يوم الأربعاء 15 اكتوبر، سُئلت هذه الجميلة عن زوجها وبالتحديد عن إلتزاماته السياسيّة ورأيه في القضيّة التي تتولّاها حالياً، فقالت: "بالرغم من أّننا لا زلنا في مرحلة مبكرة جداً من زواجنا، إلّا أنني أؤكّد أنّ زوجي هو الذي عليه اختيار القضايا التي تهمّه وما الذي يريد دعمه".

في سياقٍ آخر، شوهِدت امل وبعد عودتها من عملها، متوجّهة إلى أحد المتاجر لتشتري هديّة لزوجها، وهي كناية عن مجموعة كؤوس من الزجاج.

ووفقاً للموقع الأميركيّ E! News، طلبت امل 12 كأساً تبلغ قيمة كلّ قطعة منها 80 يورو، أرسلتها إلى منزلهما الجديد في لندن، مع مجموعة من المناديل الحريريّة ومناشف، وصلت قيمتها كلّها إلى 2900 يورو.

وتجدر الإشارة إلى أنّ امل علم الدين موجودة حالياً في اليونان بهدف تولّي القضيّة التي ترفعها الحكومة اليونانيّة بحقّ بريطانيا لتسترجع تماثيل بارثينون، الموجودة حالياً في لندن.

ويُذكر أنّ امل تنتظر حالياً الوساطة التي ستقوم بها مؤسسة اليونسكو قبل المباشرة بأيّ إجراء قضائيٍّ والعودة إلى المحاكم.

ومن الجدير ذكره أنّ هذه المشكلة بدأت قبل 30 سنة، وبالنسبة للمحامية البريطانية – اللبنانيّة الأصل، تُعتبر هذه التماثيل إحدى أجمل الأعمال الفنيّة في العالم، التي لا يتمّ استغلالها كما يجب.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك