الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Bella Hadid في فيديو طريف في الحديقة ولكن لوكها أثار الاستغراب والاستنكار

تسريحة شعر غريبة وفستان عجيب!

اعتدنا على لوكاتها المذهلة التي تتحفنا بها عندما تتشاركها معنا، كما وبتنا ننتظر بفارغ الصبر أي مادّة جديدة تنشرها لمعجبيها ومتابعيها أسواء كانت جلسة تصويرية أم إطلالة لها على أهم منصّات عرض الأزياء أو حتّى مشاركتها في المناسبات الكثيرة التي تُدعى للإنضمام إليها، وهذا كلّه بفضل جرأتها اللاحدود لها عندما تريد التمايل أمام الكاميرا أو حين تختار ملابس وأزياء تعلم ضمناً ومسبقاً بأنّها ستكشف النقاب عن مفاتنها وتضاريسها التي لم تبخل علينا يوماً ومنذ دخولها إلى عالم عرض الأزياء بفرصة رؤيتها عن كثب.

جرأةٌ باللوك والأزياء ها نحن اليوم نعود لنلتمسها من جديد في الفيديو الذي نشرته بنفسها منذ ساعات عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، هو فيديو قصير ومقتضب علّقت عليه وكتبت: "يومٌ ممتازٌ مع توأمي ماريانو فيفانكو، أفضل يوم على الإطلاق" تطل فيه وهي في حديقةٍ خلّابةٍ وجميلةٍ بالفعل مُحاطةٌ بالأشجار العملاقة والكبيرة وبطاولات كانت موضوعة لسببٍ لم نعرفه البتّة، كانت هي التي تعرّضت للإحراج مؤخراً بسبب أحد فساتينها حافية القدمين وهي ترتدي ثوباً أبيض وأحمر تألّف من حزامٍ عريضٍ على منطقة الخصر فكان كفيلاً بتسليط الضوء على نحافتها البليغة وقامتها الرشيقة للغاية.

كانت تمسك بفستانها هذا وتركض مبتسمةً نحو المصوّر الذي كان يهتم بتصويرها، نعم هو ماريانو الذي يبدو أنّه يتعاون معها على جلسةٍ تصويريةٍ جديدةٍ من نوعها في روما في ايطاليا، وفي ما كادت تقع في فخ ردائها وهي ترفعه لفتتنا بالتأكيد تسريحة شعرها الغريبة العجيبة بعض الشيء التي جعلتها تغدو كفتاةٍ يابانيّة، نعم هو فيديو طريف تصرّفت شقيقة جيجي حديد التي عادت إلى أحضان حبيبها ذا ويكند في إطاره بكل عفويةٍ وبساطةٍ ومن دون أي لفٍ أو دوران.

وهو فيديو أثار الإستغراب والإستنكار أيضاً بخاصة وأنّه لم يزوّدنا بالكثير من المعلومات عمّا كانت تحضّره لنا هذه الشابة التي وقعت في فخ أزيائها منذ أيّامٍ، وبسبب لوكها ككل الذي لم تتلبّك في استعراضه أمامنا والذي كانت سعيدة به بطريقةٍ أو بأخرى، كيف لا وهي المعروفة بجدارتها في التحكّم بخجلها عندما تقع في مشكلةٍ معيّنةٍ وبمهاراتها في إخفاء خوفها أو توتّرها عندما تواجه أمراً معيّناً يطال لوكها أو ثيابها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك