Beyonce تعلن حملها بتوأم في صورة مؤثرة عبر انستقرام

والجمهور يتوقع أن تُرزق بصبي وفتاة.

عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام استطاعت النجمة العالمية بيونسيه أن تشعل الوسط الفني كلّه وأن تُحدث بلبلةً كبيرةً لم يكن يتوقّعها أحد، وذلك عندما أعلنت أنّها حامل بتوأمٍ سينضم إلى عائلتها الصغيرة وإلى ابنتها الكبرى "بلو أيفي" التي تبلغ من العمر اليوم حوالى الخمس سنوات.

عبر انستقرام نشرت صورةً معبّرةً للغاية ومؤثّرة أطلّت فيها وهي جاثيةٌ على قدميها مستعرضةً بطنها المدوّر والمنتفخ وهي لا ترتدي سوى حمّالة صدر زهريّة اللون وسروالاً داخلياً أزرق، وعلى شعرها المجعّد الذي أبقته مفلوتاً على كتفيها وظهرها ارتأت أن تضع نوعاً من الحجاب الشفاف في ما أحاطتها الورود الملوّنة من كل مكانٍ ومن كل جهةٍ وزاوية.

وفي ما حرصت على وضع يديها على بطنها الكبير ما يدل على تقدّمها في أشهر حملها، لم تتردّد هذه النجمة الجميلة في التعليق على هذا الخبر السار والسعيد والذي كان قد علا مرّةً في الأفق ليتبيّن في ما بعد أنّه مجرّد إشاعة فكتبت: "نود أن نشارككم الحب والفرح اللذين ينتاباننا. منحنا الله نعمتين، ولا نشعر سوى بالسعادة الكبيرة لأنّ عائلتنا ستكبر بفرديها الجديدين ونشكركم على أمنياتكم الطيّبة لنا".

والمثير أنّ الروّاد وبعد أن رأوا هذه اللقطة تحديداً سارعوا إلى التأكيد بأنّها حامل بفتاة وصبي نظراً إلى اللونين الزهري والأزرق اللذين حرصت على الظهور بهما، خبرٌ هرعت زميلاتها ونظيراتها إلى التعليق عليه ليتمنّين لها الصحة والتوفيق لها ولتوأمها ونذكر من بينهنّ ريتا اورا وريحانه وبري لارسون وغيرهنّ اللواتي هنّأنها على طريقتهنّ الخاصة.

ومن الجدير ذكره أنّ بيونسيه التي كانت غائبة عن الأضواء في الأشهر الفائتة والآونة الأخيرة تعود آخر إطلالة لها إلى 4 نوفمبر حيت اعتلت المسرح مع زوجها جاي زي دعماً لإحدى الحملات التي أُطلقت من أجل الترويج لهيلاري كلينتون لتفوز في الإنتخابات الرئاسية التي انتصر فيها في نهاية المطاف دونالد ترامب، مع الإشارة إلى أنّه من غير المعروف ما إذا كان قد تم هذا الحمل بالشكل الطبيعي أم استناداً إلى التلقيح الإصطناعي.

فصاحبة ألبوم "Lemonade" التي أثارت الجدل مؤخراً حيت انتشر لها فيديو نادر جداً حين كانت لا تزال عضواً في فرقة "Destiny's Child" عانت من إجهاضٍ قبل أن تحمل حتّى بابنتها بلو أيفي، وهذا ما يرجّح أن يكون حملها اليوم بهذا التوأم نتيجة اختبارات خضعت لها مع زوجها نجحت في النهاية وأثمرت توأماً سيبصر النور في الأشهر المقبلة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك