الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Beyonce في صور جديدة: حجم بطنها المدور يتنافس مع مؤخرتها الكبيرة

والجمهور يسأل: "أهي حامل من الأمام أم من الخلف؟"

يبدو أنّها لا تزال حتّى الساعة تعيش سعادة حملها بتوأمٍ ونشوة اختبارها شعور الأمومة من جديد، هي بيونسيه التي ومنذ أن أدركت أنّها ستستقبل طفليها في القريب العاجل وهي لا تتوقّف عن إبهارنا وسحرنا وإذهالنا بصورٍ جديدة ومميّزة لها تعود إلى الجلسات التصويرية الكثيرة التي تخضع لها كلّما أُتيحت لها الفرصة بذلك وسنحت لها الظروف.

فبعد أن كانت قد أثّرتنا كثيراً بـالصور العارية التي التقطتها وهي في المياه لتستعرض بطنها المدوّر والمنتفخ والتي تلت إعلانها السار هذا الذي يأتي بعد نضالٍ يبدو أنّها عاشته مع زوجها جاي زي منذ سنوات، ها هي اليوم قد استفادت من مشاركتها في حفل الأوسكار الذي أقيم يوم الأحد الفائت وتحديداً من إحدى الحفلات التي أُقيمت بعده لتتألّق في إطارها بفستانٍ طويلٍ وضيّقٍ بما فيه الكفاية أظهر نمو بطنها الواضح والجلي.

هو فستانٌ أخضر اللون محتشمٌ للغاية فأتى مختلفاً تماماً عن ذاك الذي تألّقت به في الحفلة التي شاركت فيها منذ أسابيع بعد فوزها بالـغولدن غلوب والذي كشف النقاب عن ثدييها بطريقةٍ مبالغ بها بعض الشيء، ثوبٌ لم يسلّط الضوء هذه المرّة إلّا على مؤخرتها التي تقصّدت نجمتنا العالمية في النهاية إظهارها من خلال الوقوف أمام الكاميرا بوضعياتٍ مثيرة وإباحية بعض الشيء، لدرجةٍ أنّ الروّاد سارعوا إلى انتقادها ومساءلتها عمّا إذا كانت حامل من الخلف أو من الأمام.

لمَ؟ لأنّ حجم مؤخرتها التي تباهت بها بدا أكبر من مقاس بطنها الذي يعيش فيه توأماً وهذا أمرٌ لا يمكننا إلّا أن نرصده على الفور بمجرّد أن نلقي نظرةً ولو سريعة على الصور واللقطات التي نشرتها بنفسها عبر موقعها الإلكتروني الخاص بها، فلم تخجل أبداً من الوقوف بأسلوبٍ يلقي الضوء على مفاتنها هذه وأردافها والنظر إلى الكاميرا بأسلوبٍ ملؤه الإغراء والتفاخر بالذات وبالنفس وكأنّها حقّقت انتصاراً كبيراً بمجرّد أن حملت بهذا التوأم الذي سينضم إلى ابنتها الكبرى بلو أيفي.

ومما لا شك فيه أنّ إطلالتها ككل أتت كاملة ومتكاملة من دون أي عيوبٍ تُذكر أو علل، هي التي حرصت على التأنّق بمجوهراتٍ ثمينة وضعتها حول رقبتها ويديها وأصابعها وبدت ساحرة للغاية بشعرها الأشقر الذي أبقته مفلوتاً على كتفيها وبمكياجها الناعم والبسيط الذي لم يغيّر ملامحها أبداً وتكاوين وجهها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك