الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Beyonce في صور ساحرة عبر انستقرام: تمايلت أمام الكاميرا ونسيت جرأة فستانها؟

هي ليست المرة الأولى التي تبالغ بلوكها ووضعياتها.

ما سنقوله عنها اليوم لا يُعتبر أمراً جديداً من نوعه بالنسبة إلينا أبداً، وما سنتحدّث عنه اليوم سبق لنا أن تطرّقنا إلى مثله في الكثير من الأحيان، وما سنتكلّم عنه لنصفه بأجمل الصفات والعبارات كان سبق أن لفت نظرنا وأثار إعجابنا في مرّاتٍ عدّة، نحن نقصد بحديثنا وكلامنا هذا اللوك الباهر الجديد الذي استعرضته أمامنا النجمة العالمية بيونسيه في الصور واللقطات التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" الذي لم تتأخّر يوماً في العودة إليه وفي اللجوء من أجل إطلاع معجبيها ومحبّيها بكل جديدها وحديثها.

هو لوكٌ أطلّت من خلاله زوجة نجم الراب العالمي جاي زي لتأسرنا بمفاتنها وتضاريسها ولتدهشنا بالتالي بلياقتها البدنية التي لم تخسرها إطلاقاً وبتاتاً بحكم حملها منذ فترةٍ بتوأم أتى لينضم إلى ابنتها الكبرى "بلو ايفي"، هو لوكٌ تعبت على ما يبدو جاهداً لكي يغدو في النهاية كاملاً ومتكاملاً من رأسها حتّى أخمص قدميها فلا ينقصه شيء البتّة لا من قريب ولا حتّى من بعيد، إطلالةٌ ساحرةٌ بكل ما للكلمة من معنى اتّسمت بدايةً بفستانها الأبيض والأخضر القصير الذي أرادت أن تسلّط به الأضواء ومن خلال فتحته الفاضحة على ثدييها الكبيرين ومن خلال قصره على ساقيْها المثيرتين للغاية.

أخذت تتمايل أمام الكاميرا بدلعٍ وغنجٍ وهي تتباهى بقوامها الرشيق التي لا ندري كيف أنّ السيلوليت لم تتآكلها بعد حتّى الساعة وكيف أنّ التجاعيد لم تُضر بها حتّى اليوم ولم تؤثّر فيها، وفي ما تركت شعرها الأشقر الطويل مفلوتاً على كتفيها وظهرها حاولت في بعض الأحيان الإستفادة منه لتخفي به صدرها ذاك لتدّعي الإحتشام والرصانة والتحكّم، ولكن وحدها وضعيّاتها التي اتّخذتها في بعض اللقطات والصور التي كانت العامل الرئيسي في إبانة جرأة فستانها والتي ساهمت في جعلنا نلومها بعض الشيء على إثارتها وقلّة حشمتها.

كانت ترتدي الكعب العالي كعادتها وتضع نظّارات شمسيّة مميّزة من حيث التصميم على وجهها فلم نتمكّن من رصد مكياجها بشكلٍ واضحٍ وجل ما رأيناه هو أحمر شفاهها الزهري الذي تناسب بطبيعة الحال مع لون بشرتها، وما بين الكلاسيكيّة من جهةٍ والجرأة المبالَغ بها من جهةٍ أخرى انقسم الجمهور بين هؤلاء الذي أشادوا بها وبجمالها وغازلوها وبين هؤلاء الذين ندّدوا بها وبعريها الملفت للنظر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك