الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Deepika Padukone تتعرض لاعتداء بالسلاح خلال تصوير "Padmavati"

وهي ترد بصرامة وحزن!

من عارضة رزنامات إلى ممثلة مشهورة ومعروفة في الهند وخارجها تمكّنت الشابة ديبيكا بادوكون من الإنتقال بسهولةٍ وبساطة وبعد جهدٍ جهيد وعملٍ وتعبٍ متواصليْن، وأن نراها تؤدّي أصعب الأدوار وتلعب أهم الشخصيات أسواء بالقرب من نجوم بوليوود وحتّى هوليوود لأمرٌ بات الجمهور كلّه ينتظره بفارغ الصبر وبشوقٍ كبير.

وأن تعاني في بعض الأحيان الأمرّين بسبب قبولها المشاركة في فيلمٍ قد لا يرضي شرائح المجتمع كافّة لموضوعٌ قد يحدث معها بالتأكيد مثلها مثل أي نجمةٍ هنديّةٍ أخرى، وبالفعل هو أمرٌ قد تم وحصل فعلياً وعلى أرض الواقع، إذ خلال تصوير مشاهد من فيلمها الجديد الذي تحضّر له "Padmavati" إلى جانب كل من شاهيد كابور ورانفير سينغ تعرّضت مع فريق العمل كلّه والمخرج إلى اعتداءٍ مسلّحٍ مر ولحسن الحظ على خيرٍ ويرام.

وتشير بعض التقارير المطّلعة إلى أنّ مجموعة من نشطاء ينتمون إلى إحدى منظمات راجبوت وهي "Shree Rajput Karni Sena" اعتدوا على المخرج سانجاي ليلا بهنسالي في موقع التصوير في جايبور يوم الجمعة الفائت وتمكّنوا من ضربه وصفعه وتمزيق قميصه، كما وتجرّأوا على إطلاق النار على كل الموجودين وبمن فيهم ديبيكا التي شيع مرّة أنّها ستستبدل الممثلة آيشواريا راي في الجزء الثاني من فيلم "Enthiran".

اعتداءٌ يبدو أنّ خلفيّته تتأتّى من رفض تلك المنظمة القيام بهذا الفيلم وإصداره في السينما لأنّه لا ينقل بالنسبة إليهم حقيقة الشخصيّة التاريخية "Padmavati" ولا يجسّد وقائع صحيحة عن هذه الملكة الهندية الأسطورية التي حكمت في القرنين الثالث عشر والرابع عشر، وهي الإشاعات التي سارعت المعنية الأولى بالأمر بادوكون إلى إنكارها تماماً ونفيها.

فعبر حسابها الرسمي على تويتر كتبت هذه الأخيرة التي تصدّرت مرّة العناوين الأولى كونها من النجوم الذين يعانون من الوسواس القهري، وقالت: "أنا في حالة صدمة! وحزينة بالفعل ومحبطة الفؤاد بسبب الأحداث التي واجهناها! أؤكّد للجميع أنّ الفيلم لا يتضمّن أبداً أي تشويه أو تحريف لقصة بادمافاتي. كان مسعانا الوحيد ولا يزال مشاركة الجميع قصّة هذه المرأة الشجاعة والقويّة في أطهر وأنقى شكلٍ من الأشكال".

هذا ولم تكن بطلة فيلم "Tamasha" الوحيدة التي سارعت إلى التنديد بما حصل معها والتعليق عليه، فزميليْها شاهيد ورانفير لجآ أيضاً إلى تويتر ليلعنا رفضهما لأساليب العنف التي استُخدمت ضدّهما وليؤكّدا أنّ الفيلم حقيقي مئة في المئة ويراعي مشاعر سكان ولاية راجاستان ومجتمع راجبوت ككل، فهل سيبصر هذا العمل يا ترى النور بعد الإنتقادات التي تطاله وحالة الهرج والمرج التي يُحدثها البعض بسببه؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك