الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

George Clooney وAmal Alamuddin متوتران: تمنيا ولداً واحداً ولكن؟

شاء القدر أن يُرزقا بتوأم!

هو فاجأ العالم بأسره يوم دخل القفص الذهبي وارتبط في إطار حفل زفافٍ مرموق أُقيم سنة 2014 في ايطاليا شارك فيه أهم وألمع مشاهير الوسط الفني، بخاصة وأنّه من الرجال الذين لم نلتمس يوماً عندهم أي ميلٍ إلى الإرتباط الأزلي أو شغفٍ لتبادل النعم الأبدية مع أحد، وها هو جورج كلوني قد عاد منذ فترة ليصدمنا بـخبر حمل زوجته امل علم الدين منه بتوأمٍ سيبصر النور في يونيو المقبل.

هي إحدى إطلالاتها الأخيرة التي فضحت الموضوع حين لاحظ الروّاد انتفاخاً عندها في البطن لتنتشر بعدها الأخبار المؤكّدة لصحّة هذه المعلومة السارّة والسعيدة ومفيدةً في الآن معاً عن حمل المحامية اللبنانية الأصل بتوأمٍ، صبي وفتاة، سينضمان بطبيعة الحال إليها وإلى جورج فيجعلانهما يريان الحياة من منظورٍ آخر ومفهومٍ مغاير ومختلف.

ولكن يبدو أنّ السعادة التي تنتابهما اليوم لم تأتِ إلّا بعد صدمةٍ شعرا بها بنفسيهما عندما أدركا أنّهما سيُرزقان بطفلين وليس بطفلٍ واحد، والمثير أنّ بعض المقرّبين من الثنائي سارعوا إلى التأكيد بأنّ جورج تحديداً يعيش حالة من التوتّر والقلق إزاء المسؤولية التي تنتظره بعد أشهرٍ عندما سيختبر الأبّوة للمرّة الأولى في حياته، هو المعروف بأنّه كان ضد هذه الفكرة نهائياً وكان يرفض أحياناً التحدّث عن الموضوع بسب رفضه لها واستبعاد حصولها.

ولأنّهما لم يتمنّيا سوى طفلٍ واحد ولكن شاء القدر أن يُرزقا بصبي وفتاة كان من الطبيعي أن تنتابهما حالة من التعجّب المرفقة بنوعٍ من الفرح الداخلي كونهما سيؤسسان مع الصغيرين العائلة المثالية التي يحلم بها أي زوجين، ويُقال أنّ علم الدين التي ستغدو عمّا قريب أماً كاملة ومتكاملة تلعب اليوم دوراً هاماً لتدعم زوجها وتسانده ليتقبّل المسألة بسهولة وبساطة، وحتى أنّها استلمت بنفسها زمام الأمور وأوشكت على الإنتهاء من كافة التحضيرات الخاصة بتوأمها كاختيار المستشفى التي تريد أن تلد فيها في لندن.

وحتّى أنّها أنشأت غرفة خاصة في منزلهما الذي أعادا تجديده لتكون بمثابة حضانة للولدين، وهذا ما يدل على النضج والوعي الكافيين اللذين تتميّز وتتمتّع بهما لتحمّل هذه المسؤولية من الآن ولو حصل بعكس ما كانت ترغب، وفي نهاية المطاف لا شك في أنّه ومع مرور الأيام سيتحرّقان شوقاً إلى لقاء الصغيرين وسينتظران قدومهما بفارغ الصبر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع