الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Gigi Hadid تعثرت أمام الكاميرا واختها Bella تنقذ الموقف بالفيديو

موقفٌ محرجٌ بالفعل لا يعتبر الأول من نوعه بالنسبة إليها.

للحظةٍ من اللحظات اعتقد الجميع أنّها ستقع على وجهها وستتعرّض لإصابةٍ بليغةٍ في جسمها بعد أن ترتطم بالأرض، لوهلةٍ من الوهلات اعتقد الصحافيّون والإعلاميّون الذين كانوا واقفين أمامها يصوّرونها وهي خارجةٌ من شقّتها في مانهاتن مع شقيقتها بيلا حديد مساء يوم الإثنين الفائت أنّها لن تخرج سليمة من الحادثة التي كادت أن تتعرّض لها، وأنّها ستتعرّض لبعض الكدمات والجروح ولكن لحسن الحظ لم يحصل شيئاً من هذا كلّه وانتهى الموضوع على خيرٍ ويرام.

هي جيجي حديد البالغة من العمر 22 سنة التي كادت أن تتعثّر بفستانها الطويل الذي يعود تصميمه إلى المبدع العالمي زهير مراد بينما كانت تسير يداً بيد مع شقيقتها ومتوجّهةً إلى السيّارة الخاصة بها التي كانت مركونة أمام مكان إقامتها، هو فستانٌ ذهبي اللون رائعٌ بكل ما للكلمة من معنى تألّقت به من أجل حفل "Glamour Women of the Year Awards"، بخاصّة وأنّه تألّف من تلك الأكمام الطويلة التي نراها كيف انسدلت بالتماشي مع قامتها وطولها الذي سبق أن تعرّضت مودل روز بسببه للإهانة حين وقفت مؤخراً إلى جانب عارضة الأزياء العالمية هذه.

هي أكمامٌ وصلت إلى حدود الأرض وهذا ما جعل جيجي التي احتفلت بعيد هالوين مؤخراً مع حبيبها زين مالك تفقد توازنها للحظةٍ من اللحظات وتضيع بين ضرورة رفعها لكي تُظهر تصميمها والتطريزات الجميلة المطبوعة عليها من جهةٍ، وبين التنبّه إلى ذيل الفستان من جهةٍ أخرى والذي كانت ترتديه مع حذائها العالي الكعب الذي لم يساعدها بتاتاً وإطلاقاً على البقاء مستقيمة والسير بطريقةٍ سهلةٍ وبسيطة، ولحسن الحظ أنّ أختها بيلا كانت ممسكةً بيدها واهتّمت بدورها في شدّها إلى الأعلى لكي لا تقع أمام كل الحاضرين والموجودين الذين نسمع سخطهم للحظةٍ من اللحظات وصدمتهم ممّا حصل وممّا كان سيجري.

ولأنّها معتادةٌ على هكذا حوادث وسبق لها أن سارت مرّةً بحذاءٍ مكسورٍ على إحدى منصّات عرض الأزياء، لم يبدُ عليها التوتّر أبداً أو الإنزعاج فظلّت مبتسمة وأكملت طريقها نحو سيّارتها وكأنّ شيئاً لم يحصل في الوقت الذي حافظت بيلا التي وقعت هي أيضاً في مرّةٍ من المرّات على السلالم أمام الكاميرات على جدّيتها ورصانتها وعقدة حاجبيْها ممتنعةً عن زرع ابتسامةٍ واحدةٍ إزاء ما حصل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك