الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Gigi Hadid في ازياء غريبة وصور غير مألوفة: هل هذا حجاب على رأسها؟

لوكٌ قسم آراء الرواد والنشطاء.

اعتدنا على رؤيتها تتألّق بأجمل اللوكات وتأسرنا بأحلى الإطلالات التي تشمل تسريحة شعرها ومكياجها وبالتأكيد ملابسها التي لم تحرص يوماً إلّا على ارتداء ما يكشف من بينها النقاب عن مفاتنها وتضاريسها الجميلة والجذابة والفاتنة والساحرة التي جعلت منها عارضة الأزياء الأهم في الساحة حالياً، ولكن يبدو أنّها أرادت وفي آخر جلسةٍ خضعت لها أن تكسر هذه المعايير التي نتحدّث عنها حالياً وأن تقلب المقاييس التي اعتقدنا أنّها دائماً ما ستلازمها هي تحديداً، جلسةٌ لم تتّسم إلّا بالأزياء الغريبة في إطار صورٍ غير مألوفة أبداً لم نعتد أن يرتبط إسمها هي تحديداً بها.

نحن نتحدّث عن جيجي حديد التي صدمتنا بكل ما للكلمة من معنى وأذهلتنا وأدهشتنا بعد أن رأيناها بأجدد صورها وهي تتمايل في الطبيعة في مكانٍ لا تحيط به إلّا المساحات الخضراء ولا يحتوي إلّا على الأشجار العملاقة والورود الملوّنة الجميلة، هناك أخذت تتمايل أمام الكاميرات بطريقةٍ راقصةٍ لم تتّسم أبداً بأي احترافيةٍ أو مهنيةٍ عاليةٍ وهما الصفتان اللتان دائماً ما رافقتاها في أي عملٍ تنجزه وتكشف لنا النقاب عنه، ومن دون أن تضع أي مساحيق تجميلية على وجهها الذي بدا شاحباً نوعاً ما لا رونق فيه أو هالة أو إشراقة أو شيئاً من هذا القبيل لم تكِف حبيبة زين مالك التي دافعت عن حبّها له في الآونة الأخيرة بأجمل الكلام والعبارات عن الإبتسامة وكأنّ كل ما كانت تقوم به يومها هو اللهو واللعب والتسلية وإمضاء أجمل الساعات على الإطلاق.

ولكن أكثر ما أثار الجدل والتساؤلات وأكثر ما حث الروّاد على التعليق عليه هو ذلك الأكسسوار الذي كانت تضعه على رأسها والذي اعتقد البعض بدايةً أنّه بمثابة حجاب ليتبيّن لاحقاً أنّها مجرّد قبّعة مصنوعة من القطن الدافئ التي عادةً ما تضعها الفتيات على رؤوسهنّ في فصل الشتاء للإحتماء من برودة الطقس، ومن القبّعة الزرقاء إلى الحمراء استطاعت ولو من دون قصدٍ أو تعمّدٍ أن تتّبع نمطاً جديداً مع الموضة والأزياء لم تتبعه من قبل أبداً، فمَن كنّا نراها متألّقة من رأسها حتّى أخمص قدميها على غلاف أهم المجلات العالمية تماماً كـإطلالتها على غلاف "V"ها هي اليوم تتحوّل إلى شابةٍ يافعةٍ لا تريد سوى الضحك بعيداً عن التزييف والتصنّع.

ومع الورود البيضاء تمايلت هي التي رُصدت مؤخراً تستمتع بوقتها على البحر، ومع حمّالة صدرها التي كانت تمثّل أنّها ترتديها فوق ثيابها حاولت سرقة الأضواء بخفّة ظلّها وعفويتها وارتجالها، فانقسم الروّاد بين من أحب هكذا صور وبين من طالبها بالعودة إلى سابق عهدها أي إلى صورها المعتادة ولوكاتها المفهومة ولو أنّها فاضحة ومكشوفة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك