Heidi Klum تتبع خطى Kim Kardashian بصور عارية

إنهنّ نجمات هوليوود اللواتي لا يتركن فرصة واحدة أمامهنّ إلّا ليظهرن مفاتنهن وجسدهنّ الرائع.

فبعد أن أطلّت كيم كارداشيان وأظهرت مؤخرتها على غلاف مجلّة Paper، حان دور هايدي كلوم اليوم لتسير على خطاها، ولتتخطاها بالظهور من دون ثياب.

فللترويج لعلامة Sharper Image التجاريّة، قرّرت هذه النجمة البالغة من العمر 41 سنة أن تتمايل أمام الكاميرا وهي عارية بالكامل.

الوجه الإعلاني لهذه العلامة، التي تبيع أجهزة للشحن وغيرها من الأدوات الخاصة بالأجهزة الإلكترونية، خلعت هايدي ثيابها للخضوع لجلسة تصويريّة مميّزة واستثنائيّة.

أسواء بالسروال الداخلي أو الفرو أو وهي عارية، كشفت هايدي من جديد جمالها وإثارتها ورمز الإغراء الذي تتّسم به.

فمن قال أنّ الأمّهات يفقدن نعومتهنّ وجاذبيّتهنّ مع التقدّم في السن أو لا وقت أمامهنّ للإعتناء بأنفسهنّ؟

أمٌ لأربعة أولاد، ليني وهنري وجوهان ولو، تثبت هايدي للجميع أنّ المرأة تستطيع المحافظة على جمالها وإثارتها، حتّى ولو كانت مسؤولة عن عائلة كبيرة، فهذا ما يجعلها بالفعل مميّزة عن غيرها.

إذاً حملة مثيرة تستند إلى الغموض، تطلّ فيها هايدي وإلى جانبها أسئلة ذات تفسيرات مزدوجة تماماً كـ: "ماذا تحب هايدي كلوم وهي في السرير؟ أو بما تلعب هايدي في حوض الإستحمام؟".

هذا وكانت عارضة الأزياء العالمية قد كشفت في مقابلة حصرية، أُجريت معها في كواليس الجلسة التصويريّة، عن عدم رفضها للتعرّي وعن شغفها بالشعور بأنها مثيرة أمام الكاميرا.

وفي هذا السياق تقول: "إنّ المكان الذي أجسّد فيه إثارتي هو عندما يتم تصويري وأنا عارية أمام الكاميرا. ولأكون صادقة وصريحة، كلّما لبستُ ثياباً أقل، كلّما أحببتُ نفسي أكثر".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك