Jennifer Garner: عاشقة ولهانة بـBen Affleck بالصور

يوم الأربعاء 19 نوفمبر 2014، إستقبل الفندق الفاخر Plaza في نيويورك النسخة الثانية لحفل Save the Children Illumination Gala، وهو كناية عن عشاءٍ خيري ذهب ريعه إلى مؤسسة Save The Children، قدّمته الممثلة جنيفر غارنر .

بفستانٍ أسود أنيق من تصميم كالفن كلاين مزيّن بمجوهرات من تصميم Bulgari، أطلّت جنيفر على السجادة الحمراء.

هذه النجمة البالغة من العمر 42 سنة، والتي علمت مؤخراً بأنّ زوجها السابق سكوت فولي أصبح والداً للمرّة الثالثة، كانت سعيدة جداً وهي تتمايل أمام الكاميرات وإلى جانبها زوجها بن افليك .

ومما لا شك فيه أنّ بطلة Elektra، التي تُعتبر إحدى سفيرات المؤسسة المذكورة أعلاه وتعمل جاهداً على رسالتها التي تصبو فيها إلى تطوير الأطفال من الناحية التربويّة أكانوا في بلدهم الأم أم لا، لم تتردّد في إخفاء حبّها الكبير لزوجها من خلال نظرات الشغف والحنان التي عادةً ما تكشفها في كل مرّة تتواجد فيها إلى جانبه.

أما بطل Gone Girl، فتألّق هو أيضاً ببذلة سوداء اللون، وأظهر سعادته الكبيرة وهو يحصل على جائزةٍ بفضل دعمه لنشاطات المؤسسة، بعد أن كان قد شارك أيضاً مع زوجته في حفل الكوكتيل الذي نُظّم في المناسبة.

هذا وكان لرئيسة المؤسسة كارولين مايلز خطاباً قالت فيه: "إنّ الفائزين في الحفل هذه السنة يتشاركون كلّهم الإلتزام الثابت عينه في مساعدة الأطفال الأكثر فقراً والذين يعيشون في الأماكن الأخطر في العالم، ليبدأوا حياةً أفضل.

فمن خلال مساهماتهم، سيحصل الكثير من الأطفال والشباب على المساعدة في مجال الصحة، كما وسيحظون بفرصة التعرّف على الفرص المتاحة لهم في هذه الحياة وتحقيق إمكاناتهم بالكامل".

ومن الجدير ذكره في هذا السياق، هو أنّ Save The Children هي المؤسسة المستقلّة الأكبر التي تُعنى بالدفاع عن حقوق الأطفال في العالم، كما ولها مركزاً إستشارياً لدى مجلس الأمم المتحدة الإقتصادي والإجتماعي.

ومن المشاركين في هذه الأمسية إلى جانب النجمين، نذكر رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير والممثلة داكوتا فانينغ، التي تألّقت بفستانٍ من تصميم زاك بوزين وحذاء من تصميم كريستيان لوبوتان.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك