الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Jennifer Lawrence ترد على الصور المسربة بلقطات عارية جديدة

بعد أن التزمت الصمت منذ نشر عشرات الصور العارية لها، التي يظهر فيها بوضوح جسمها كلّه، قرّرت الممثلة جنيفر لورانس أخيراً كسر هذا الجليد للتكلّم عن هذه الفضيحة التي طالتها ولتتطرّق إلى ردّات الفعل التي جاءت بعد هذه الحادثة والتي كانت بمعظمها مسيئة لها.

إلى مجلّة Vanity Fair، التي ستطلّ عارية الصدر على غلاف عددها المقبل، كشفت لورانس أنها كانت تريد الإعتذار فور أن علمت بهذه الصور المنشورة، حيث تقول: "كلّ ما حصل، جعلني أبكي وأغضب، لذلك بدأتُ بكتابة رسالة إعتذار إلى الجميع، ولكنّي أدركتُ فيما بعد أنّه ليس هناك من أيّ سبب يدعوني إلى تقديم إعتذاراتي لأحد!".

كما وأشارت لورانس إلى أنّ هذه الصور كانت ترسلها إلى شابّ، الذي من المفترض أن يكون نيكولاس هولت، حبيبها السابق الذي تشاركت معه حياتها لحوالى 4 سنوات، وتقول في هذا السياق: "كنتُ على علاقة بأحدهم، علاقة تميّزت بالمحبّة والعذريّة والجمال، ولكنّها كانت علاقة من بعيد، فبيني وبينه مسافة كان علينا أن نقطعها، لذا إمّا كانت هذه الصور بالنسبة له وسيلة ليراني من حينٍ إلى آخر إمّا ليعتبرها صوراً إباحيّة".

غاضبةٌ من ردّات الفعل التي تضاعفت كثيراً بعد الفضيحة، وبخاصّة كيف نقلت وسائل الإعلام هذا الموضوع، كشفت لورانس عن معتقداتها واقتناعاتها في هذا الصدد، حيث قالت: "بالرغم من أنني ممثلة، أي شخصيّة معروفة، لا يعني ذلك أنني أنا من طلبتُ بنشر صوري وأن يحصل معي ما حصل! فهذا لا يدخل في إطار عملي أو الإستراتيجيّة التي أعتمدها لأتصدّر العناوين الأولى!

هذا جسدي، ومن المؤكّد أنّ لي الخيار بأن أقوم بما يحلو لي، وبما أنّني لم أكن علم بما كان سيحصل، أعتبر ذلك أمراً مقززاً ومهيناً. لا يمكنني أن أصدّق كيف أننا نعيش في عالم كهذا".

ولتضيف عمّا قالته صديقتها ايما واتسون حين دافعت عنها، فالت: "إنّ ما حصل معي ليس فضحية، بل جريمة جنسيّة، لا بل انتهاك لحقوقي الخاصّة، وأتمنّى من كلّ قلبي أن يأخذ مسار العدالة مجراه. كما وأنّني ألقي لومي على المواقع الإلكترونيّة! فإنّ الموضوع كلّه يتخطّاني ويخرج عن إرادتي عندما أقع ضحيّة هذا العمل الجنسيّ المهين ويستغلّه الآخرون، تماماً كالمواقع الإباحيّة التي استغلّت صوري للمتاجرة أم لشدّ أكبر عدد من الزائرين!".

وتابعت لورانس لتقول: "إنّني أتّهم كلّ شخص رأى هذه الصور، وأعتبره قد ارتكب جريمة جنسيّة بحقّي وعليه أن يشعر بالخجل من نفسه! المعيب والمحزن في الآن معاً، هو أنّ هناك أشخاص أعرفهم حقّ المعرفة وتربطني بهم علاقة طيّبة، لم يمنعوا أنفسهم عن النظر إلى هذه الصور ولم يكبحوا حشريّتهم في زيارة المواقع التي نشرت هذه الصور! والآن إنني واقعة في معضلة كبيرة: فأنا لا أريد أن أغضب مما يحصل، ولكن في الوقت عينه لم أعطِ لهؤلاء تصريحاً أو ترخيصاً برؤيتي عارية".

على علاقة حالياً بالمغني كريس مارتن، أكّدت لورانس بأنّ الوقت هو الكفيل الوحيد بجعلها تنسى ما حصل معها، فهي لم تعد تبكي كما قبل ولم تعد تشعر بالغضب يتآكلها. وفي الوقت نفسه لن تنتظر ليُلقى القبض على هؤلاء الفاسقين لتشعر بالسعادة، لأنّ هذا قد لا يحصل، وبالتالي ستحاول إيجاد السلام بنفسها!.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك