الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Jennifer Lawrence تقبل حبيبها في الشارع بطريقة حميمة بالصور

تصرفات وسلوكيات تثير الجدل أمام الكاميرا.

هي عمرها 26 سنة أما هو فـ47 ولكن يبدو أنّ فارق العمر هذا لا يلعب ضد جينيفر لورانس وحبيبها الجديد دارين أرونوفسكي بل العكس تماماً، وأكبرُ دليلٍ على ما نقوله اليوم هي صورهما التي انتشرت على المواقع الإلكترونية وهما يستمتعان معاً في موعدٍ غرامي لا يمكننا وصفه إلّا بالمثالي والرائع والمذهل، موعدٌ جسّدا فيه الغرام الذي يسود أفقهما والحب الذي يجمعهما والذي نأمل أن يدوم إلى الأبد.

إذاً في شوارع نيويورك، لم يخجل هذا المخرج الذي يُقال أنّه تعرّف على لورانس وتقرّب منها كثيراً خلال هذا الصيف عندما تعاونا على فيلمٍ لم يُعرف عنوانه حتّى الساعة، من معانقة حبيبته الغالية والإقتراب منها شيئاً فشيئاً ليقبّلها أمام الكاميرات والصحافيين، متناسياً تماماً المارّة ومهتمّاً بها إلى أبعد حدود، هي التي وبدورها نراها سعيدة للغاية ومرتاحة تماماً بما تقوم به فلم تتردّد في الإمساك بيده والسير واثقة الخطوات وكأنّها تريد أن تُعلن للعالم بأسره أنّها تعيش اليوم قصة حبٍ تختلف تماماً عن كل القصص التي مرّت بها في الماضي واختبرتها.

وبين تبادل نظرات العشق والفؤاد والشغف وبين الهمس في أذنيْ بعضهما البعض، لا شك في أنّ هذا الموعد أتى ليعزّز علاقتهما التي تحدّث عنها البعض لأوّل مرّة حين رصدتهما الكاميرات وهما يتناولان العشاء معاً في اغسطس الماضي في نيويورك، هذه العلاقة التي يُخبر بعض المقرّبون من الممثلة الأميركية أنّها منسجمة فيها للغاية وتجد نفسها مرتاحة إلى أبعد حدود بخاصة وأنّ دارين إنسانٌ ليس معروفاً كثيراً في الوسط الفني ولا يُتعب الفتاة التي يرمي الإرتباط بها، فهو لا يجذب الأنظار كحبيبها السابق كريس مارتن الذي كان عليها المناضلة من أجل المحافظة عليه.

ومثلها تماماً، فهو يفضّل دائماً تفادي الكاميرات والصحافيين والعيش بعيداً عن ومضات الشهرة والنجومية، ويكفي أن نتصفّح صورهما الرومانسية والحميمة معاً اليوم لنتأكّد بالفعل من أنّ غراماً قوياً يجمعهما ورباطاً وثيقاً يربطهما، فهما أخذا يتصرّفان على طبيعتهما كأي حبيبين من دون تصنّعٍ أو تزييف ومن دون لف أو دوران.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك