الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Jennifer Lopez ترتدي الشبك ولا سواه فظهر المستور بالصور

وذلك في حفل "Billboard Latin Music Awards".

على الرغم من أنّها تعيش اليوم الحب الحقيقي الذي قد يجعلها تدخل القفص الذهبي من جديد بعد تجربتها الفاشلة في هذا المجال، وعلى الرغم من أنّها مُغرمةٌ اليوم إلى حد الجنون بشابٍ تعرّفت عليه ولو بعد طول انتظار، لم تختر جنيفر لوبيز يوم الباحة الخميس وعندما توجّهت للمشاركة في حفل "Billboard Latin Music Awards" في فلوريدا اللون الأحمر الذي يرمز في النهاية إلى الحب والغرام والعشق والحنين إلى الحبيب، بل انتقت في المقابل لوناً قاتماً لا يعكس بالتأكيد الحياة التي تعيشها حالياً أو المشاعر التي تخالجها في هذه الفترة.

نعم باللون الأسود الداكن تألّقت بطلة "Shades of Blue" البالغة من العمر 47 سنة بفستانٍ تألّف من الشبك لا أكثر ولا أقل، فأعطاها كامل الحريّة بالتخلّي عن حمّالة صدرها وأتاح لها الفرصة بإظهار سروالها الداخلي الشفاف الذي رصدته الكاميرات بالتأكيد بينما أخذت تتمايل أمامها بسعادةٍ لا توصَف وثقةٍ واعتزاز، كما وأنّها لم تخف من أي خللٍ أو عيبٍ قد يطرآن على زيّها الفاضح هذا طالما أنّه جريءٌ وإباحيٌ بتصميمه وتطلّب منها شجاعةً كبيرةً لترتديه في ظل غياب حبيبها وعدم حضور هذا الحفل معها.

ولتسلّط الضوء على المستور الذي بان أمام العين المجرّدة، ربطت لوبيز التي قيل أنّها قد تتزوّج قريباً شعرها كلّه إلى الوراء والخلف على طريقة ذيل الحصان واستعانت ببعض الخصلات المستعارة لتزيد من طوله فتُضاعف من نسبة أنوثتها ورونقها وجمالها، ولكي تُرشد العيون كلّها إلى صدرها العاري لم تضع أي قلادةٍ تحجب النظر عن مفاتنها هذه فاقتصرت أكسسواراتها على أقراط وضعتها في أذنيها وخواتم في أصابع يديها، ومما لا شك في أنّها اختارت الكعب العالي لترفع من قامتها وطولها.

منذ وصولها إلى هذا الحفل حتّى مغادرتها لم تكن الأنظار موجّهة إلّا نحوها ولم تكن العيون مسمّرة إلّا عليها، كيف لا وجسدها الخالي من أي عيوبٍ أو علل على عكس زميلتها كيم كارداشيان تجسّد بحذافيره أمامنا، وحتّى عندما اعتلت المسرح لتتسلّم جائزة "الفنان الإجتماعي لهذا العام" وحيث ألقت كلمتها أيضاً بكت متأثّرةً تماماً بكل ما يحدث معها ومن ثم ضحكت لأنّها نالت هذا اللقب وهذا الشرف العظيم الذي تضمّه إلى جعبتها في مشوارٍ لا يزال في منتصف الطريق.

مشاعر حقيقيّة نابعةٌ من قلبِ نجمةٍ عاشت الكثير من العلاقات الغراميّة ولكنّها لم تُبدِ يوماً حياتها العاطفيّة والخاصة على عائلتها وتحديداً على توأمها ماكس وايميه اللذان كانا وسيبقيان دائماً محور اهتمامها، ومن أجلهما مستعدّةٌ للإجتماع مع طليقها لكي تُشعرهما بدفء العائلة وأهميّتها وهذا ما يحصل تحديداً يوم عيد ميلادهما!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك