Justin Bieber وSelena Gomez عبر انستقرام: تصفية حسابات وكشف اسرار جديدة

حربٌ دامية تشتعل بين جاستن بيبر وسيلينا جوميز!

حربٌ دامية اشتعلت للأسف الشديد بين النجمين اللذين سبق أن ارتبطا في الماضي بعلاقةٍ غرامية جميلة جداً اعتقد البعض أنّها قد تعود لتتبلور في المستقبل وظن البعض الآخر أنّها ستعود لترسو على بر الأمان في يومٍ من الأيام، نعم هما جاستن بيبر وسيلينا جوميز اللذان لم يتردّدا في الدخول في سجالات وقيل وقال عبر انستقرام ليؤكّدا للجميع أنّ ما جمعهما في الماضي لا يمكن أن يعود ليربطهما في السنوات القادمة وأنّهما باتا كالأعداء وليس مجرّد زملاء حتّى.

كل القصّة بدأت عندما أخذ جاستن ينشر وعلى حسابه الرسمي على انستقرام صوراً مع من يُزعم أنّها حبيبته الحالية، الشابة صوفيا ريتشي، التي يبدو أنّ متتبعيه لم تعجبهم بتاتاً فأخذوا يندّدون بعلاقته بها ويسارعون إلى انتقادها والتجريح بها كلٌ على طريقته الخاصة، وهي المسألة التي لم يرضَ بها المعني الأول بالأمر بطبيعة الحال فلم يتردّد في التهجم على جمهوره الحبيب والتهديد بإغلاق حسابه هذا في حال لم يتوقف الجميع عن إطلاق التعليقات السيئة والمهينة لها.

خطوةٌ أو بالأحرى إجراءٌ لم تتمكّن سيلينا بدورها من تجاهلها أو غض النظر عنها أو حتّى عدم التعليق عليها، وإلى حسابها توجّهت إلى حبيبها السابق ودعته إلى عدم إلحاق الأذية بأحبابه وإلى إبقاء ما يدور بينه وبين صوفيا سرياً وخاصاً بهما وحدهما عوضاً عن إظهاره بهذه الطريقة وكشف النقاب عنه.

وجهةُ نظرٍ لم يتقبّلها صاحب أغنية "Sorry" برحابة صدرٍ وبسهولة وبساطة، فعاد وأعلن الحرب عليها هي تحديداً وعلّق على ما قالته له وكتب: "من المُضحك أن أرى الذين استعانوا بي للوصول إلى الشهرة ما زالوا يتكلّمون عنّي بهذه الطريقة"، وهي الرسالة التي ردّت عليها مؤدّية أغنية "Hands To Myself" بصورةٍ مركّبة تطل فيها مع أحبابها وتعليقٍ إضافي قالت فيه: "من المضحك كيف أنّ الأشخاص الذين خانوا عدّة مرّاتٍ لا يزالوا يوجّهون أصابع الإتّهام إلى الذين كانوا المسامِحين والداعمين لهم، لا عجب إذاً من غضب الجمهور".

ولكنّ الموضوع لم يتوقف عند هذا الحد فحسب، فالنجم الكندي وعند سماعه لكلمة "خائن" لم يتمكّن من تمالك أعصابه فسارع من جديد وفجّر غضبه في وجه جوميز وتوجّه إليها قائلاً: "أنا الذي خنتكِ...يبدو أنّني نسيتُ علاقتكِ بزين؟"، كإشارةٍ واضحة منه إلى خيانتها له مع النجم زين مالك!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك