Justin Bieber يعود الى انستقرام بصور جديدة لا معنى لها

ويلتقي مجدداً بكورتني كارداشيان.

بعد أن ارتأى بين ليلةٍ وضحاها التخلّي عن حسابه الرسمي عبر انستقرام ليكيد كل معجبيه ومحبّيه الذين سخروا من حبيبته السابقة ليونيل ريتشي وليرد على كل التعليقات السيئة التي أطلقوها ضدّها، ها هو جاستن بيبر الذي لا نعرف ما إذا كان يعيش حياة العزوبية حالياً أو مرتبطٌ بأحدهنّ قد قرّر أن يستأنف نشاطاته الإجتماعية ويعود بالتالي إلى حسابه مع كمٍ هائلٍ من الصور التي لا شك في أنّ جمهوره الحبيب اشتاق إليها كثيراً.

ترك المسرح مرّة عندما غضب من الجمهور الذي لم يستمع إلى ما كان يقوله له وقرّر بعد فترةٍ لا بأس بها أبداً أن يتواصل من جديد مع أحبابه لأنّه في النهاية لا يمكنه أن يعيش من دونهم فهم الذين صنعوا منه نجماً كبيراً وحوّلوه من شابٍ عادي وبسيط إلى مشهورٍ وفنانٍ عالمي، وبتعليقه الموجز والمقتضب الذي أرفقه بإحدى الصور والذي قال فيه "الكثير من المحتوى" نجح بيبر في جذب أنظار الجميع إليه، كبيراً وصغيراً.

ولأنّه أراد ضمان أن تكون عودته مثيرة للجدل وملفتة للنظر لم يتردّد ولو لثانيةٍ واحدة في الوقوف أمام الكاميرا وهو عاري الصدر مستعرضاً وشومه الكثيرة وعضلاته المفتولة وخصره الهزيل والنحيف فعاد إلى حقيقته التي نعرفها كلّنا وإلى طبيعته التي يبدو أنّها لم تتغيرّ مع مرور الوقت، هو الذي عوّنا على هكذا لقطات في كل مرّةٍ كان يريد فيها نقلنا إلى الإجازات الممتعة التي يمضيها مع أصدقائه أو إلى اللحظات الحميمة التي يعيشها مع أي فتاةٍ تُعجبه.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا الخبر السار والسعيد للكثيرين، يذكر أنّ جاستن كان قد التقى أيضاً ومن جديد بـكورتني كارداشيان مساء يوم الأربعاء الفائت، وعوضاً عن الإجتماع في أحد الملاهي الليلية أو في أحد المطاعم رصدتهما الكاميرات وهما يتوجّهان إلى إحدى الكنائس، مع الإشارة إلى هذا الموعد أتى بعد أن أعلنت عارضة الأزياء "بيلا بانوس" أنّها تواعد حبيب كورتني السابق سكوت ديسيك.

وفي ما تألّقت هذه النجمة بأبهى حلّة وأروع مكياجٍ لهذه الليلة فبدت جميلة جداً وساحرة ومرتاحة تماماً، يذكر أنّ المرحلة التي مرّت بها مؤخراً مع والد أولادها لم تكن سهلة أبداً، فهي وبعد تفكيرٍ عميقٍ رفضت طلب سكوت بالإرتباط رسمياً به ولعل الأمر يعود إلى طبيعة هذا الأخير المزيّفة وميله إلى خيانتها مع كل إمرأةٍ يلتقي بها، والمثير أنّ "بيلا" كانت قد كشفت أنّها المرأة التي كان يتسلّل إليها ديسيك في كوستا ريكا خلال الإجازة التي أمضاها مع عائلة كارداشيان كلّها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك