الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

Kate Middleton وPrince William و5 صور تثبت شعلة الحب التي لم تنطفئ بينهما

وذلك خلال جولتهما الحالية في كندا!

من المعروف أنّ كيت ميدلتون والأمير وليام لا يزالا حتّى الساعة مثالاً أعلى أمام أي شخصين يريدان الإرتباط رسمياً وأبدياً، فعلى الرغم من مكانتهما المهمّة كدوق ودوقة لكامبريدج يتصرّفان دائماً كأي رجلٍ وامرأة لا يزال الحب كبير بينهما والعشق والغرام سائدين في أفقهما، وأن يوفّقا بين حياتهما العمليّة وحياتهما الشخصية وأولادهما لمهمّة صعبة للغاية يحوّلانها معاً إلى سهلةٍ وممتعةٍ في الوقت نفسه.

"معاً" هي الكلمة التي يجب أن نستعين بها دائماً في كل مرّةٍ أردنا التطرّق إليهما أو التداول باسمهما، "معاً" هو المصطلح الذي عادا وجسّداه أمامنا اليوم وهما يتشاركان جولتهما إلى كندا مع ابنهما الأمير جورج وابنتهما الأمير تشارلوت، و"معاً" هي العبارة التي علينا الإرتكاز عليها من أجل وصف حالتهما وهما يسيران جنباً إلى جنب ويمسكان يدي بعضهما البعض.

هي خمسُ صورٍ تُثبت كل ما سبق وقلناه وتبرهن بالفعل أنّهما لا يزالا يعيشان شهر عسلٍ نأمل ألّا ينتهي يوماً ما كما حصل مع انجلينا جولي وبراد بيت، هي خمسُ لقطاتٍ يطلّان فيها من جولتهما الحالية في كندا ويجسّدان لنا ولعهما تجاه بعضهما البعض على الرغم من مرور 5 سنوات على دخولهما القفص الذهبي، وهي حركات وتصرّفات لن يستطيع القيام بها وتنفيذها إلّا الذي يُحب من كل قلبه ويشعر بحب الآخر له.

-1 من الجميل كيف أنّ كيت في الصورة الأولى لم تخجل من وضع يدها على ركبة زوجها وحبيب قلبها وهي تزرع ابتسامةً عريضة على وجهها تبيّن لنا القُربة الموجودة بينهما والتي تحاول بلورتها من دون أي خجلٍ أو تردد.

-2 هذه النظرة المنشودة في الصورة الثانية هي أكبر دليلٍ على أنّهما لا يريدان سوى تأمّل بعضهما البعض ومراقبة أحدهما للآخر، مع العلم بأنّ الغرفة التي كانا موجودين فيها عمّت بالحشود الغفيرة وهذا ما لم يؤثّر عليهما أبداً.

-3 من المهم جداً أن يحافظ الثنائي على لحظات ملؤها الضحك والإبتسامات الجميلة، وها هما وليام وكيت في اللقطة الثالثة يعودان ليتشاركا النكات سوياً وعلى مرأى من الجميع.

-4 على الرغم من أنّ الكاميرات كلّها موجّهة نحوهما وعيون الصحافيين تستهدفهما، لم يخف الأمير والأميرة من تشارك بعض الكلمات الخاصة والسرية وهمسها بطريقةٍ رومانسيّة وحميمة فلا يمكن أن يعرفها أحد سواهما.

-5 الصورة الخامسة والأخيرة وهي الأكثر تعبيرية لما يعيشانه حتّى الساعة سوياً، فالنظرات والإبتسامات أتت وحدها لتحاكي عشقهما وما يحاولان تعزيزه وتقويته وتدعيمه من مشاعر جيّاشة وأحاسيس مرهفة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع