الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Kim Kardashian تسخر من والدتها في بريد إلكتروني

منذ سنوات وتحديداً مع بداية علاقتها بـكاني ويست، لا يمكن أن ننكر بأنّ كيم كارداشيان قامت بتقدّمٍ ملحوظ من حيث الموضة والأزياء، لا بل غالباً ما تتصدّر قائمة النساء الأجمل والأكثر إثارة وأناقة في العالم.

ويبدو أنّ هذا التغيير الجذري في الأزياء وهذا الإطّلاع الواسع بالموضة، بخاصّة بعد مشاركتها في الكثير من عروض الأزياء العالميّة، عكس على شخصيّة كيم التي بدأت تعطي بنفسها نصائح في هذا المجال للآخرين!

أما سعيدة الحظ الأولى فهي والدتها كريس جينير، التي معها لن تتردّد نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 34 سنة، في إعطاء رأيها كما يحلو لها وبالطريقة التي تراها هي مناسبة. وهذا بالفعل ما حصل!

فيوم الجمعة 19 ديسمبر، نشرت كريس جينير على حسابها على إنستقرام صورة لبريد إلكتروني، من دون عنوان، وصلها يوم الأربعاء 10 ديسمبر من إبنتها كيم.

وفيها نقرأ التالي:

"أحبّك أمي، ولكن توقفي عن ارتداء ملابس الحجّاج. لقد نفذت هذه الأزياء من المتاجر! حان الوقت لكي تختاري ثياباً من نوعٍ آخر. نريد فساتين أنيقة وفاتنة، وليس هذا الهراء الشبيه بالذي ترتديه المجتمعات المسيحيّة والهامشيّة في أميركا الشماليّة".

ومن الجدير ذكره أنّ اللباس الذي طرحت من حوله كيم هذه الجدليّة الكبيرة لأنّه لم يعجبها، هو الذي كانت ترتديه كريس خلال مأدبة غداء حمل عنوان Women in Entertainment 2014، وهو حدث سنوي تنظّمه مجلّة The Hollywood Reporter، بهدف تكريم أكثر 100 إمرأة تأثيراً في صناعة الترفيه.

فآنذاك، كانت هذه الأم ومديرة الأعمال البالغة من العمر 59 سنة تتألّق بفتسانٍ أسود من تصميم ألكسندر ماكوين، تميّز بياقة بيضاء اللون وعقدة عند المعصم.

وهناك كانت برفقتها إبنتها كلوي كارداشيان التي على عكس كيم، أشادت بلباس والدتها وعبّرت عن إعجابها به.

والتساؤل الذي لا يمكننا إلّا وأن نطرحه بعد هذا الخبر كلّه ونتوجّه به شخصياً إلى كيم: هل من الضروري يا ترى أن ترتدي المرأة لباساً عارياً، أو أن تظهر جزءاً من جسمها لتتألّق وتتميّز عي غيرها؟ ألا يمكن أن يكون الإحتشام في بعض الأحيان رمزاً للرقي والأنوثة؟!

في سياقٍ آخر، قامت كورتني كارداشيان، التي أنجبت إلى هذه الدنيا طفلها الثالث وكشفت النقاب عن إسم الصبي.

هو راين أستون ديسيك الذي أتى يوم الأحد 14 ديسمبر والذي سيحتفل بأول عيد ميلاد له مع عائلته كلّها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك