Kim Kardashian في صورة جريئة عبر انستقرام: اعلان لانجري أم عطور؟

وضعية مثيرة وثياب فاضحة للغاية.

لأنّها جديرةٌ بالترويج والتسويق لأي مشروعٍ تدخله ولأي عملٍ جديدٍ تريد طرحه في الأسواق كونها على إلمامٍ بعالم الموضة وبمجال الأزياء وبميدان العطور وبعالم تلفزيون الواقع، لا يمكن لكيم كارداشيان التي اتُهمت بالعنصرية منذ أيامٍ أن تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في الإستعانة بمفاتنها وتضاريسها التي تعي تماماً أنّها تساعدها على تحقيق أي هدفٍ تصبو إليه طالما أنّها تُعتبر من الركائز التي يتمنّى الروّاد والنشطاء رؤيتها ورصدها دوماً ودائماً.

ومن أجل إطلاق عطرها السابع الجديد "KKWF" الذي يأتي لينضم إلى مجموعة عطورها الباقية، خضعت زوجة كاني ويست التي كانت قد أقامت حفل "بيبي شاور" منذ أيّامٍ لمولودها الثالث الذي سيأتي عن طريق أمٍ بديلة والذي بتنا نعلم أنّها فتاة ستلعب دور الشقيقة الأصغر لنورث وساينت، لجلسةٍ تصويريةٍ جديدةٍ بالتأكيد لم تخلُ أبداً من الإغراء والإثارة أسواء من حيث الوضعيّة التي اتّخذتها أمام الكاميرا أم الثياب التي ارتدتها وانتقتها.

ومن بين الصور الكثيرة التي التُقطت لها والتي نشعر في بعض الأحيان أنّها لا تمت بالعطور بأي صلة، استوقفتنا تلك اللقطة التي نشرتها بنفسها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" والتي تطل فيها وهي جالسةٌ على الأرض بطريقةٍ فاسقةٍ ومبتذلةٍ للغاية في ما لم تغطِّ جسمها إلّا بفستانٍ حريريٍ قصيرٍ جداً ومثير بالفعل وفاضح تماماً، رداءٌ أبيض استعرضت به ساقيْها وصدرها وجمالها الذي دائماً ما تستند إليه وتعتمد عليه لتستميل كل من يتابعها ولتشدّهم أكثر نحوها فيغدو كل ما تقدّمه على لسان الكبير والصغير.

هي صورةٌ نشعر عندما نتأمّلها بأنّها لا تتناسب مع هدفها في الترويج لعطرها الجديد، نعم نحس وكأنّها كانت ستتماشى أكثر مع ترويجها وتسويقها لإحدى العلامات التجارية الخاصة باللانجري والملابس الداخلية، وهذا ما نلتمسه أيضاً إذا ما تنبّهنا إلى باقي الصور العائدة إلى الجلسة التصويرية نفسها والتي انتشرت عبر بعض المواقع الإلكترونية، هي كيم التي تعرّضت للسرقة من جديد والتي كان من المستحسن لو وقفت بطريقةٍ مستقيمةٍ وارتدت ثيابها كلّها من دون كل هذا الإغراء لتفيدنا أكثر بهذا العطر الذي كانت فخورة بسيطرتها الكاملة على العمليّة الإبداعية التي تمّت من أجل إنجازه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك