Kim Kardashian في صور تكشف لأول مرة: جلسة اغراء ترويجاً لملابسها الداخلية

هل هذه أنتِ يا كيم؟

منذ أن عادت إلى الساحة مؤخراً بعد فترةٍ من الغياب بسبب حادثة السرقة والسطو التي تعرّضت لها بينما كانت في باريس في اكتوبر الماضي، لم تقدّم لنا كيم كارداشيان بعد أي مادّةٍ تجعلنا نتأكّد من أنّها لم تتغيّر أبداً ولم تتبدّل كما ولم تطل علينا كما عوّدتنا في جلساتٍ تصويرية تخلع فيها كل ثيابها استعراضاً لجسمها الذي ناضلت من أجل استرجاع رشاقته ونحافته.

ولكن لحسن حظّنا وحظ الكثيرين من المتابعين الدائمين لأخبارها، ها هي لقطات نادرة ومن الأرشيف تُنشر للمرّة الأولى على المواقع الإلكترونية لامرأةٍ يبدو أنّها أدركت كيف عليها أن تسير منذ بداية مشوارها في عالم الشهرة والنجومية لتضمن أن تصل بسرعة إلى هذه المرحلة من الأهمية، لنجمةٍ يتبيّن أمامنا اليوم وبفضل هذه الصور الحصريّة أنّها تخلّت عن رصانتها وحشمتها منذ زمنٍ لتحقّق نجاحاً كات تطمح له وتسعى إليه.

هي جلسةٌ تصويرية عائدة إلى العام 2007 تطل فيها كيم التي كانت منذ فترة في دبي في أول رحلةٍ عملٍ تقوم بها منذ عودتها بهويّةٍ مختلفة تماماً عن تلك التي نعرفها الآن حق المعرفة، فالملامح والتكاوين التي نراها في هذه الصور تبدّلت كثيراً وتغيّرت وهذا كلّه بفضل العمليات التجميلية الهائلة التي خضعت لها، كما أنّ النحافة البليغة والقوام الرشيق التي كانت تتحلّى وتمميّز بها منذ سنوات اضمحلّت في كل مرّةٍ كانت تحمل فيها وتُنجب.

هي صورٌ يُقال أنّها انتشرت اليوم بالتزامن مع الإشاعات التي تفيد بأنّ نجمة تلفزيون الواقع التي عادت أخيراً إلى انستقرام وتويتر أيضاً كانت مرتبطة بالسر بعلاقةٍ غرامية مع الإعلامي المشهور البريطاني – الأميركي كالوم باست حين كانا يعيشان في ميامي، وذلك قبل أن تشتهر حتّى بفضل الشريط الجنسي الذي ارتبط إسمها به مع الفنان راي جي، علاقةٌ يُقال أنّها عائدة أيضاً إلى ما قبل زواجها من المنتج الموسيقي دايمون توماس في العام 2000.

مثيرةٌ ومغرية إلى أبعد حدود كعادتها، تطل علينا إذاً زوجة كاني ويست بالملابس الداخلية وهي تستعرض مؤخرتها وساقيها وثدييها وأردافها، باختصار جسدها كلّه الذي يبدو أنّها استعانت به كما يجب ولا تزال بالتأكيد، مميّزاتٌ جسدية اختلفت تماماً على مر السنين وها هي عادت وكشفت عنها بغموضٍ وتمويه خلال تواجدها منذ أيامٍ في موقع تصوير فيلم "Ocean's Eight".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك