الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Lady Gaga عارية وصلعاء في صورة عبر انستقرام

منذ أشهرٍ ومع نهاية حفلاتها الأخيرة التي دخلت في سياق جولتها Artpop، تبذل ليدي قاقا كل جهدها للترويج لألبومها الجديد الذي تعاونت فيه مع الكبير طوني بينيت، Cheek to Cheek.

وإلى جانب هذا النجم الذي يبلغ من العمر 88 سنة، اعتدنا على رؤية قاقا العاقلة، التي تتميّز برصانة لا مثيل لها بفضل لوكها المعتدل ولباسها المحتشم والأنيق، الذي غالباً ما تألّف من أثواب طويلة سوداء أو بيضاء ومن قماش نادر مزجته بين الفرو والريش.

لكن ستيفاني جيرمانوتا، وهو الإسم الحقيقي لهذه النجمة الإستعراضية العالميّة لا تتردّد في بعض الأحيان في تذكيرنا بمن تكون هي بالضبط، وفي جعلنا نثق أنّ ما وراء هذه "القاقا" الراقية، هناك "قاقا" أخرى أكثر إثارة وجرأة.

فعلى حسابها على إنستقرام، نشرت صاحبة أغنية Bad Romance صورة لها وهي بسروالها الداخلي وعارية الصدر وصلعاء الرأس.

من دون أن ننسى مكياجها الذي كان ينسال على وجهها وبين يديها بعضاً من الشعر المستعار الذي لربّما هذا ما تضعه على رأسها بين الحين والآخر في كل إطلالة لها!

وللتعليق على هذا اللوك الجديد والغريب في الآن معاً، كتبت قاقا: "إنّ قلبكم يملؤه الكبرياء، أما أنا فالجنون".

صورة كان لا بد لنا أن نتساءل ما إذا كانت قديمة العهد، تعود مثلاً إلى فترة Born this Way، أم بالفعل قرّرت الليدي تغيير مظهرها مع بداية العام الجديد لتسلّط الأضواء عليها أكثر، كون هذا هو الموضوع الوحيد الأحب على قلوب نجماتنا، أجاءت تداعيات هذه التغييرات إيجابية أم سلبيّة عليهنّ؟

ويُذكر في سياقٍ آخر، أنّ قاقا كانت قد أطلّت في مقابلةٍ أجراها معها موقع Yahoo، حيث أعلنت آنذاك عن تحضيرها لألبومها الجديد وأيضاً عن طريقة التفكير التي تنتهجها في حياتها، حيث قالت:

"في النهار أنا الليدي وفي الليل إنّني قاقا، وسأظل دائماً هكذا! أحب الشرب والقيام بأمور مجنونة، أعشق الخروج مع أصدقائي وغناء الروك أند رول".

كلامٌ بالفعل جسّدته هذه الفنانة التي شقّت طريقها في الفن وتركت بصمتها الخاصّة فيه، هي التي وعن عمر الـ28 سنة، نراها اليوم وعلى الرغم من كل غرابتها، مرشّحة لنيل جائزة الغريمي لعام 2015 عن فئة أفضل ألبوم بوب بفضل الإنجاز الذي حقّقته مع طوني بينيت.

ومن الجدير ذكره أنّ النجمين، وعلى الرغم من إختلافهما، كان لهما الشرف في التعاون سوياً وتسجيل الألبوم.

وها هما اليوم بعد حفلتين قدّماها في لاس فيغاس، يتحضّران للإنطلاق في جولة عالميّة ستتألّف من 30 حفلة، على أن تمتد من نهاية شهر ابريل حتّى منتصف شهر يوليو.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك