الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Leonardo DiCaprio يتجاهل حبيبته في عشاء خاص بالصور

على الرغم من جمالها وأنوثتها.

هي ليست المرّة الأولى التي ترصده الكاميرات وهو يستمتع بوقته معها ولكنّها المرّة الأولى التي يظهر فيها ليوناردو دي كابريو وهو حزينٌ وغير مكترث البتّة لجميلته الشقراء، نحن نتحدّث عن عارضة الأزياء الفاتنة نينا اكدال البالغة من العمر 24 سنة التي بدت خلال موعدها الغرامي الأخير معه في بيفرلي هيلز مأسورة به ومنجذبة إليه وإلى جماله والكاريزما التي يتمتّع بها على عكسه هو تماماً.

هي لم تكن موجودة معه خلال حفل الأوسكار الأخير الذي حضره من أجل تقديم جائزة لايما ستون عن فئة أفضل "ممثلة" على الرغم من مرور 9 أشهر على علاقتهما الغراميّة، لذا ارتأى أن يعوّض عليها هذا الموضوع من خلال اصطحابها إلى عشاءٍ لم يتّسم للأسف الشديد بالرومانسية والحميميّة اللتين كنّا نلتمسهما في الماضي، وهذا ما جعل الروّاد يشكّكون بنواياه تجاهها ويتوقّعون خطوته التي قد لا تأتي صادمة ومفاجِئة بخاصّة وأنّه زيرُ نساءٍ رقم واحد وبإمكانه الإنتقال من واحدة إلى أخرى بسهولةٍ وبين ليلةٍ وضحاها.

لم يكن ينظر إليها أبداً في ما هي حاولت ومن كل قلبها أن تأسره بجمالها وأن تجعله ينبهر بها وأن تغويه من خلال الإقتراب منه الخطوة تلوَ الأخرى والإستلقاء على صدره، ولكن وفقاً للصور التي التُقطت له من موقع الحدث لم يبدُ أنّه مهتمٌ بها أو برؤية ما كانت ترتديه كما ولم يزرع أي ابتسامةً صغيرة أو أقلّه بسيطة على وجهه تجسّد سعادته بالوجود معها وبالقرب منه، وهذا ما يُنذرنا بخطرٍ كبيرٍ وشديد قد يقع لسوء الحظ.

لمَ هذا التصرّف المفاجئ يا ترى من رجلٍ بات عليه الإتّسام بالرصانة والإتّزان، ومن المحبّذ أن يفكّر جدياً وملياً بفكرة الإرتباط الأزلي ودخول القفص الذهبي مع شابةٍ يقتنع بها ولا ينفصل عنها بعد مرور الوقت؟ لمَ لا يتمثّل هذا الشاب بوالديه اللذين يُعتبران السر وراء نجاحه، ويختبر الحياة المشتركة والهنيئة التي عاشاها سوياً من أجل أن يربّياه أحسن تربية؟

هي الأسئلة التي نأمل أن نجد الإجابة عنها عندما يصبح الممثل الهوليوودي الشهير مؤمناً بفكرة إمضاء حياته مع امرأةٍ واحدة، فنحن لا يمكننا أن ننسى أبداً الإشاعات الكثيرة التي نالت منه وطالته في الماضي بخاصة تلك التي تحدّثت عن علاقةٍ غرامية عاشها مع النجمة العالمية ريحانه والتي لا نزال نجهل حتّى الساعة ما إذا كانت صحيحة أم مجرّد خبر عارٍ عن الصحّة والدقّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك