Mbc و"ذا فويس 4" يتلاعبان بالجمهور: نجوم دخلوا وخرجوا والقرار لم يحسم بعد

متى ستعلن عن النجوم الجدد بشكل رسمي؟

منذ أن أعلن مدير عام قنوات "أم بي سي" العميد علي جابر عن حدوث التّغييرات في لجان تحكيم برامج الهواة الشابّة "ذا فويس" و"ذا فويس كيدز"، كثُرت الأقاويل والإشاعات عن الأعضاء أو النّجوم الجدد الذي سيحلّون مكان هؤلاء الذي أعلنوا انسحابهم. وما دفع إلى زيادة التّكهنات هذه، هو تأكيد انسحاب كلّ من الفنانة شيرين عبد الوهاب التي كشفت عن أسبابها الخاصّة وراء هذا القرار، الفنّان كاظم الساهر والفنّان صابر الرباعي .

بدايةً، قيل أنّ الساهر انسحب لأنّ موضع خسارة الأطفال وبكائهم سبّب له الضيق بالإضافة إلى رغبته بأخذ استراحة يبتعد فيها عن الضّغوطات، لكنّ الأخبار الجديدة أشارت إلى أنّه تراجع عن قراره فيما يخصّ مشاركته في نسخة الأطفال، حيث نجح القائمون على إقناعه بالعودة، وبذلك تكون لجنة "ذا فويس كيدز" كما هي. وننوّه بأنّ هذا الخبر جاء بعدما أكّدت بعض المصادر أنّ نجم "عرب ايدول" سيحلّ بديلاً عنه في هذه النّسخة حيث أُجريت معه المفاوضات من قبل.

وبعد مدّ وجزر وطرح أسماء كثيرة، ركّزت التّقارير في الفترة الأخيرة على اسم الفنّانة اليسا لتحلّ مكان عبد الوهاب في الموسم الرّابع من البرنامج، رغم أنّ أبرز من قيل أنّها مرّشحة لهذا الكرسي من هي الفنّانة ميريام فارس. مدير أعمال النّجمة اللبنانيّة حتّى الآن، لم يودّ توضيح مسألة انضمامها، ولم ينف أو يؤكّد ما قيل عن وجود مفاوضات بينها وبين المحطّة، حيث ردّ كما نقلت مصادر صحافيّة أنّ الموضوع برمّته يعود للقناة، والأر نفسه بالنّسبة للمعنيّة بالأمر التي أبقت الأمور مبهمة عندما سؤلت عن مشاركتها عبر حسابها على موقع "تويتر".

أمّا أحدث ما نُشر عن هذا الموضوع، هو إمكانيّة انسحاب الفنّانة احلام من برنامج "عرب ايدول " وانضمامها إلى "ّذا فويس 4" مع الفنّان عاصي الحلاني الذي باتت مشاركته شبه أكيدة، بعدما قيل أنّه سينسحب هو الآخر، بالإضافة إلى ترشيح اسم الفنّان محمد منير من مصر خصوصاً أنّه عندما حلّ ضيفاً على "عرب ايدول" في إحدى المواسم، حصدت الحلقة نسبة مشاهدة كبيرة جداً. ولا ننسى أنّ الإعلامي نيشان أيضاً أعلن عن إمكانيّة مشاركة الفنّان ملحم زين من قبل، كعضو لجنة تحكيم.

ووسط كلّ هذه البلبلة، ما زالت الحقيقة غير واضحة حتّى الآن، فعليى ما يبدو أنّ القائمين على البرنامجين يتلاعبون بالجمهور، وهذه الضجّة الكبيرة التي تفتعلها وسائل الإعلام هم وحدهم من يستفيدون منها لأنّها تروّج لبرامجهم جيداً. فبأيّ وقت سيتوقّف هذا الجدال وتعلن عن الأسماء بشكل رسمي؟ سيكون يوماً تاريخياً بالتّأكيد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك