الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Meghan Markle حامل: صورة حيرت الجمهور حول حقيقة الأمر

فستانها الكحلي كان السبب في إثارة التساؤلات والجدل!

هذه هي ضريبة النجومية وهذه هي جريمة الشهرة وعقوبة أن يكون الإنسان فرداً عن العائلة المالكة البريطانية أي أن يكون ملكاً أو أميراً أو دوقاً، ويوم دخلت الشابة ميغان ماركل إلى قصر كينسينجتون في لندن لتتزوّج من الأمير هاري وتصبح بالتالي دوقة ساسكس كان عليها أن تعي أنّ تويتر ومواقع التواصل الإجتماعي كافّة ستكون مهووسة بكل ما للكلمة من معنى إزاء أي إطلالة مشكوك بأمرها لها أو أي ظهور مثير للجدل عائد إليها، كان عليها أن تتوقّع رؤية إسمها في العناوين الأولى بين ليلةٍ وضحاها ومشاهدة صورها عبر منصات التواصل كلّها وبمتناول الكبير والصغير لأي سببٍ وهدف.

ويوم شاركت إلى جانب زوجها الحبيب والعزيز في حفلٍ موسيقي أُقيم خصيصاً للإحتفال بانقضاء قرنٍ على انتهاء الحرب العالمية الأولى، تسمّرت العيون كلّها عليها وتمحورت الألسن عنها ولم يتمكّن الصحافيّون إلّا من التقاط أكبر عددٍ من الصور لها التي كانت كفيلة في نهاية المطاف في جعلها رهناً لإشاعةٍ لم تتركها أصلاً بحالها منذ أن دخلت القفص الذهبي، نعم هي إشاعة حملها بمولودها الأول التي تعود اليوم لتحوم في الأفق بشكلٍ صادمٍ وبوتيرةٍ عاليةٍ جداً أكثر ممّا كان يتوقع البعض ويظن، حملٌ تمكّن البعض من استنتاج حقيقته والتصديق عليها عندما رصدوا بطناً منتفخاً عندها في ذلك الفستان الكحلي الذي كانت ترتديه يومها.

نعم بعد مرور حوالى الأربعة أشهر على دخولها القفص الذهبي مع الأمر الوسيم ها هو خبر انتظارها مولودها الأول يلوح حولها بعد أن شيع أنّ أحد المصادر من داخل القصر قد أكّد هذه المعلومة، منوّهاً أيضاً بأنّها هي التي تعرّضت لموقفٍ محرجٍ في مرّةٍ من المرّات ستلغي مع زوجها الجولة التي كان من المفترض أن يقوما بها معاً في شهر اكتوبر المقبل لتستريح على قدر استطاعتها هي التي بلغت عمر الـ37 الشهر الماضي، وكان يكفي أن نلقي نظرةً على صورها وهي بذلك الفستان الواسع نوعاً ما والذي اهتم بتصميمه أحد المبدعين العالميين حتى نرصد بالفعل بطناً مدوّراً صغيراً لا نعي ما إذا كان إشارةً إلى حملها بالفعل أم مجرّد انتفاخ بسبب نوع القماش هذا تحديداً.

هي أخبار ستبقى في النهاية مجرد إشاعات وفرضيّات وتوقعات لا معنى لها أو أساس إلى حين تأكيدها من المعنييْن بالأمر أو من قصر كينسينجتون الذي دائماً ما كان يتولّى نشر هكذا معلومات مماثلة حين كانت تحمل دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، صورٌ ستبقى بالنسبة إلينا مزيّفة ومعدّلة لربّما عن طريق الفوتوشوب بخاصة وأنّ ماركل التي تتحدّى دوماً البروتوكول سبق لها أن أطلّت قبل هذه المناسبة في حدثٍ آخر لم تستعرض في إطاره أي دلائل إلى إمكانيّة حملها وانتظارها طفلها الأول.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك