Miley Cyrus وLiam Hemsworth يلهوان على البحر بصور عنوانها الحب والغرام

عناق وقبلات أمام الكاميرات.

في شاطئ بايرون باي في استراليا استطاعت الكاميرات أن ترصدهما وأن تصوّرهما بينما كانا يلهوان ويستمتعان سوياً بوقتهما بعيداً عن أي تصنّعٍ أو تزييف، نعم إلى ذلك الخليج المميّز والخلّاب توجّه الحبيبان مايلي سايرس وليام هيمسوارث مؤخراً ليستفيدا من أشعّة الشمس الدافئة ومن حرارة المياه الساخنة فيلعبان كالأطفال والأولاد ويمارسان معاً الهوايات الأحب على ما يبدو على قلبيْهما كالسباحة وركوب الأمواج، ولأنّ ما يجمعهما بات علنياً وواضحاً وجلياً منذ فترةٍ من الفترات لم يتردّدا ولو لثانيةٍ واحدةٍ في إبراز ذلك، أي الحب الذي يربطهما والغرام الذي يصلهما ببعضهما البعض.

ووحدها الصور واللقطات التي انتشرت لهما عبر المواقع الإلكترونية كافّة كفيلة اليوم بنقلنا إلى الأجواء الرائعة والرومانسية التي ضمنا، لا بل حرصا على عيشها وعلى اختبارها، فلم يضيّعا أي دقيقة عليهما إلّا واغتنماها ليتبادلا النظرات والقبلات والعناقات الحميمة التي جعلت من يومهما ذاك جد مميّز واستثنائي، ونعم بمايوه أبيض اللون أتى ضيّقاً بعض الشيء على مفاتنها وتضاريسها وبخاصّة على مؤخرتها التي التقطتها كاميرات الباباراتزي كلّها بدت مايلي التي قيل مؤخراً أنّها حامل بمولودها الأول واثقة من نفسها إلى أبعد حدودٍ وهي تتمايل أمام حبيبها وتحاول الغوص معه في المياه وركوب الأمواج بالقرب منه.

وهو بدوره نجح في استعراض عضلاته المفتولة ونجح بالتالي في جذب أنظار حبيبته إليه وفي حملها على ظهره ليتصدّى إلى جانبها الأمواج العالية، هو الذي كان يتأمّلها طِوال الوقت حارصاً على تفقّد وضعها العام وأحوالها وساعياً في الوقت نفسه إلى رصد مفاتنها ومميّزاتها وخصائصها الجسديّة التي بدت على طبيعتها وبساطتها وبالتالي وشومها التي سبق أن عانت في فترةٍ من الفترات من هوسٍ في طباعتها ورسمها على بشرتها وعلى أي جزءٍ من جسمها.

هذا وتأتي إطلالتهما معاً في هذا المكان المميّز عقب الأخبار التي تداولتها بعض المواقع الإلكترونية والتي أكّدت زواجهما ودخولهما القفص الذهبي أخيراً في مطلع العام الجديد، علماً بأنّ هكذا إشاعة سبق أن انتشرت لأكثر من مرّةٍ في الماضي ولم ينفِها أو ينكرها أي منهما، ولكن هذه المرّة هي الخواتم التي التقطها البعض وهما يضعانها التي كانت الدافع في تعزيز هذه الأخبار وهذه الرواية، علاقةٌ غراميةٌ عادا ورمّماها بعد أن أدركا أنّهما لا يستطيعا أبداً العيش بعيداً عن بعضهما البعض.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك