الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Nicki Minaj: اسرار محزنة عن عائلتها وماضيها

صحيحٌ أننا لا نستطيع أن نختار أهلنا بأنفسنا! مثلٌ ينطبق بالفعل على النجمة نيكي ميناج.

وللأسف، لم تتصدّر نيكي عناوين الصحف لأعمالها الكبيرة أو لألبوماتها المميّزة، بل بسبب ما كُشف عن تاريخ علاقة أهلها المعقّدة.

فكارول وروبرت ميناج هما والد ووالدة اونيكا تانيا ماراج، المعروفة باسم نيكي ميناج.

لم تكن طفولة هذه الأخيرة وشقيقتها وأشقّائها عاديّة وهادئة، بخاصّة مع أب مدمن على الكحول والمخدرات والمعروف بالسلوك السيء والعنيف.

وبالرغم من أنّ روبرت تمكّن من التخلّص من هذه الآفات في فترة من الزمن، إلّا أنّه عاد وغاص فيها في نهاية سنة 2013.

فبعد أن تمّ توقيفه مرّتين في اكتوبر وديسمبر لقيادته من دون رخصة وفي حالة سكرٍ، إتّهمته المحكمة العليا في نيويورك من جديد بجنحتين ومخالفات كثيرة، ومنها إرتكابه لحادث سيرٍ نتيجة شربه للكحول.

وبالرغم من أنّ كارول قد حصلت على إذنٍ من المحكمة يجبر زوجها على البقاء بعيداً عنها وعدم الإقتراب منها أو إيذائها، إلّأ أنّهما لم ينفصلا بعد بشكلٍ رسميّ.

أما الخبر الآخر المحزن الذي طال نيكي ميناج فهو يتعلّق بمدرستها القديمة. فصاحبة أغنية Pills & Potions وNo Love، أرادت أن تزور مدرسة فيوريلا لاغارديا، في مانهاتن، حيث درست الموسيقى والفنون للتحدّث إلى الطلاب، وهو طلبٌ رفضته إدارة المدرسة بشكلٍ قاطع وكذلك إدارة التعليم في ولاية نيويورك.

وعن هذا الموضوع، كتبت نيكي على حسابها على تويتر قائلةً: "أردتُ أن أزور مدرستي للتحدّث إلى التلاميذ هناك ولكنّ المسؤول الجديد رفض طلبي. فهذه المدرسة كانت قد غيّرت حياتي كلياً وأردتُ أن أردّ الجميل لا أكثر ولا أقلّ".

ويُذكر أنّ نيكي كانت قد أطلّت مؤخراً إلى جانب بيونسيه على خشبة المسرح الوطنيّ الفرنسيّ، ومن ثمّ في أحد النوادي الليليّة في باريس.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك