الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Rihanna والسعودي حسن جميل تحايلا على الصحافة خلال موعد غرامي جديد

هي خرجت من الخلف وهو من الأمام والسبب؟

أثارا بلبلةً كبيرةً في الأسابيع القليلة الماضية لعدم ظهورهما معاً في أي مناسبةٍ أسواء كانت خاصّة أم عامّة، كما وافتعلا موجةَ تساؤلات لأنّهما تجنّبا الإطلالة بالقرب من بعضهما البعض في الآونة الأخيرة تاركين الباب مفتوحاً أمام كافة الفرضيّات والتكهنات التي أخذت تتحدّث عن انفصالٍ قد حصل بينهما، ولكن كلّا لا يزال حسن جميل وريحانا يعيشان حتّى الساعة واليوم قصة حبٍ جميلة وناجحة على ما يبدو، وهذا ما جسّداه يوم الجمعة الفائت حين التقيا واجتمعا في إطار موعدٍ غراميٍ جديد.

في أحد المطاعم الصينية في مايفير في لندن استطاعت كاميرات الباباراتزي والصحافيين أن ترصد إذاً الحبيبين الجميلين وهما يخرجان من المكان كلٌ على حدى، إذ في الوقت الذي لم يتمكّن أحد من تصويرهما وهما في الداخل يتناولان الطعام سوياً ومعاً في إطار قبلات وعناقات سبق أن أعلنا بها عن غرامهما منذ البداية، تمكّنت الصحافة في المقابل من رؤية ريحانه تخرج عند حوالى الساعة الثانية فجراً من الباب الخلفي لتدخل إحدى السيارات التي كانت بانتظارها وتنتظر بالتالي حبيبها حسن لمدّةٍ وصلت إلى النصف ساعة تقريباً.

نعم بعد هذا الوقت كلّه خرج المعني بالأمر الذي سبق أن تعرّفنا عليه أكثر وفقاً لـتقارير حملت معلومات دقيقة عنه وعن عائلته من الباب الأمامي لينضم إلى من قد تصبح شريكة حياته في المستقبل القريب، والتي سبق أن هنّأت المرأة السعوديةعلى منحها حق القيادة في بلادها لوحدها، طريقةٌ اعتمداها ليتحايلا من خلالها على الحشريّين وعلى كل من كان ينتظرهما في الخارج تفادياً لأي لقطات لا يريدا أن يرتبطا بها، ولأي موقفٍ سعيا على ما يبدو إلى عدم الدخول في إطاره لكي لا تتعنون باسمهما مقالات الصحف والمجلّات.

أما بالنسبة للّوك الذي كانا يعتمدانه، فيذكر أنّ الملقّبة بـ"ريري" تألّقت لموعدها الغرامي هذا باللون الأسود من رأسها حتّى أخمص قدميها، نعم كانت ترتدي تنّورةًَ سوداء قصيرة استعرضت بها ساقيها المثيرتين وسترةً عاديةً وبسيطةً للغاية مع حذاءٍ شتويٍ عالي الكعب، وبدوره حرص حسن الذي عارض والد حبيبته عليه في بداية الأمر لأنّه من عرقٍ ولون بشرةٍ مختلفين على استعراض رشاقته بثياب كاجوال تميّز بها وجعلته يبدو كأي شاب عادي لا يهوى النجوميّة ولا يركض وراء الشهرة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك