الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

Salman Khan يطالب بـ 70% من ارباح فيلمه الجديد "Race 3"

بعد فشل فيلمه الأخير "Tubelight" على شباك التذاكر.

منذ أن فشل فيلمه الأخير "Tubelight" على شبابيك التذاكر ولم يستقطب أبداً نسبة المتابعة والمشاهدة التي كان البعض يتوقّعها ويفترضها، بخاصّة وأنّ البطل سلمان خان هو من النجوم الهنديين الذين يتمتّعون بقاعدةٍ جماهيرية كبيرة ليس في الهند فحسب إنّما وفي البلدان العربية كافة أيضاً، وعادةً ما تُعتبر أعماله من أهم الإنتاجات التي تصدرها الساحة البوليوودية، يحاول هذا النجم الكبير أن يقوم بالمستحيل من أجل استعادة قوّته على الساحة ويسعى إلى إيجاد السبل والطرق المؤاتية لكي يعيد إحياء نجوميّته وشهرته بين النجوم الزملاء له.

وفي ما يعيش اليوم معجبوه ومحبّوه ومتابعوه بتوقٍ ليروه يجتمع من جديد مع الممثلة كاترينا كيف في فيلم "Tiger Zinda Hai" الذي سيصدر في شهر ديسمبر المقبل، لا شك في أنّ البعض الآخر متحمّسٌ أيضاً لعمله الآخر "Race 3" الذي سيهتم بإخراجه ريمو ديسوزا يعد أن اهتم بإخراج الجزء الأول والثاني عباس مستان، عملٌ ها هو اليوم يتصدّر العناوين الأولى حتّى قبل بدء تصويره لأنّ بطله سلمان الذي تصدّر قائمة النجوم الأعلى أجراً في العالم يسعى وعن طريقه إلى ما سبق أن قلناه في المقدّمة مطالباً بـ70% من الأرباح التي من المتوقّع أن يسجّلها هذا العمل في دور السينما.

نعم هو رقمٌ هائلٌ ومبلغٌ كبيرٌ جداً لا ندري كيف سيتعامل المخرج والمنتج معه وكيف سيتعاطيان بالتالي مع رغبة خان في الحصول عليه على الرغم من أنّ البطولة لا تقتصر عليه فقط، إذ أنّ نخبةً من ألمع وأهم النجوم في الهند سينضمّون إليه أيضاً للمشاركة فيه ونذكر من بينهم جاكلين فرنانديز وسيدهارث مالهوترا وديزي شاه الذين سيحاولون اليوم وبالتأكيد المطالبة أيضاً بحصصٍ كبيرة من الأرباح، هم الذين أكّدوا ووفقاً لآخر التقارير بأنّهم ملتزمون حتّى النهاية بتقديم أفضل ما عندهم في حال حقق هذا العمل أموالاً كبيرة وبأنّهم سيتحمّلون المسؤولية الكاملة في حال حصل العكس وفشل.

هي أسماءٌ يُقال أنّ بطل فيلم "Sultan" الذي زُعم مرّة بأنّ شاروخان يغار منه ويحاول تقليده في شتّى الطرق قد اختارها هو بنفسه وطالب بها، وأن يطلب في النهاية 70% من الأرباح فهذا يؤكد أنّه مقتنعٌ تماماً ومؤمنٌ بنجاح فيلمه الجديد هذا، هو الذي كان قد توجّه إلى دبي مؤخراً لافتتاح مدرسةٍ جديدةٍ لتعليم قيادة السيارات وهي المشاركة التي لم يحبّذها البعض بخاصة وأنّ له تاريخ عاطل جداً مع القيادات الطائشة والمتهوّرة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك