الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

Selena Gomez في الشارع بفيزون ضيق وقميص جريء للغاية: صور غريبة ومثيرة للجدل

وماذا عن عودتها إلى حبيبها جاستن بيبر؟

يبدو أنّها تحاول في هذه الآونة التركيز أكثر على لياقتها البدنيّة من خلال ممارسة التمارين الرياضية الصعبة التي من شأنها أن تشد عضلات جسمها وأن تخفي أي عيوب أو علل قد تعاني منها لسببٍ من الأسباب، اهتمامٌ واضحٌ بجسمها لا بد أنّه يشكّل الوسيلة الوحيدة أمامها اليوم لتتلهّى بها عن عذاب الحب والغرام عقب انفصالها للمرّة الألف عن جاستن بيبر، هو الذي وعلى عكسها يبدو أنّه مشتاقٌ إليها كثيراً ويتحرّق لتعود إلى أحضانه وليكسب ثقتها وثقة أهلها من جديد.

ويوم البارحة الثلاثاء شوهِدت نجمة ديزني السابقة في شوارع لوس انجلوس بعد حصّة تمارين قاسية يبدو أنّها خضعت لها في أحد النوادي هناك، أطلّت وهي تتصبّب عرقاً بثيابٍ عادية وبسيطة للغاية لم تخدمها هذه المرّة كثيراً لأنّها فصّلت بطريقةٍ شنيعةٍ بعض الشيء مفاتنها وتضاريسها التي سبق أن رأيناها ممتلئة منذ فترةٍ حين كانت تستمتع بوقتها على أحد اليخوت الفاخرة في استراليا، هو ذلك الفيزون الأسود الضيّق جداً الذي سلّط الضوء كما نرى ونلاحظ في الصور التي انتشرت لها عبر بعض المواقع الإلكترونية على مؤخرتها ومنطقتها الحميمة بأسلوبٍ غير موفّق للغاية.

أما القميص الذي كانت ترتديه هي التي خضعت الصيف الفائت لـعمليّة زرع كلية فقد تألّفت من فتحةٍ فاضحةٍ بعض الشيء ركّزت الأنظار والعيون على ثدييها، قميصٌ أسود يبدو أنّها ارتدته من دون حمّالة صدرٍ أتى مبالغاً بعض الشيء من حيث التصميم، أزياء لم تلِق عليها كثيراً جعلتها تبدو بسيطة من حيث المظهر مع شعرها القصير المبعثر ووجهها الخالي من أي مكياج ومساحيق تجميلية، إطلالةٌ كمّلتها بذلك الكتاب المقدّس الذي كانت تحمله بين يديها وكأنّها تحاول أيضاً العودة إلى إيمانها لتجتاز هذه المرحلة المهمّة من حياتها تماماً كجاستن.

كل ما يهمّها هو المضي قدماً في حياتها بعيداً عن أي همٍ أو غمٍ، كل ما يعنيها اليوم هو التركيز على الإستمتاع بوقتها مع أصدقائها ونيل رضا عائلتها وتحديداً أمّها، هي التي انتشرت من حولها إشاعات وأخبار أخذت تتحدّث عن مطالبتها ذا ويكند بالتبرّع لها بكليته حين كانت مرتبطة به منذ أشهر، أقاويل سارعت بعض المصادر المقرّبة منها إلى إنكارها جملةً وتفصيلاً والتنويه بأنّ كل ما لمّح إليه ذلك المغني في أجدد مقطوعاته عن اجتزاء قطعةٍ من ذاته من أجل "حبيبته المنشودة" ليس سوى كلمات لا صلة لها بأرض الواقع أبداً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك