الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

Shakira لم نعرفك في هذه الصورة: تغيرات ملحوظة من كل النواحي

صورة صدمت رواد انستقرام.

هي من النساء اللواتي يجدر بنا أن نصفهنّ بالأجمل على الإطلاق وبالمثيرات والساحرات واللواتي لا يزلن يتقدّمن في العمر والسن بخطوات ثابتة محافظات في الوقت نفسه على إشراقتهنّ وسحرهنّ وكأنّهن لا يزلن مراهقات شابّات، نعم هي شاكيرا التي نسارع دائماً ودوماً إلى الإشادة بجمالها الأبيض وشقارها النادر والإستثنائي وذلك في كل مرّةٍ تعتلي أهم المسارح لتقدّم أحلى ما عندها من عروض تبقى في ذاكرة الحاضرين إلى الأبد.

لا عيوب ولا تجاعيد ولا علل تُذكر أو عاهات من شأننا أن نتداول بها وأن نتكلّم عنها وهذا ما رافقها طِوال السنوات والأعوام التي مضت بغض النظر عن بعض الملامح التي تغيّرت بين مرحلة مراهقتها وشبابها إلى فترة رشدها وبلوغها سن الأربعين، ملامح ها نحن نكتشف كيف كانت بالفعل من خلال هذه الصورة القديمة التي عاد الروّاد ليكشفوا النقاب عنها عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" والتي فاجأتنا بالفعل وصدمتنا لأنّها حملت في طيّاتها الكثير من المميّزات والسمات التي كَبرت حالياً ونضجت أكثر.

نعم إنّها شاكيرا التي قيل أنّها انفصلت عن حبيبها جيرارد بيكيه والتي نراها في تلك اللقطة الأرشيفية حين كانت صغيرة في العمر والسن، شابةٌ جميلة بالفعل بالكاد علمنا بأنّها هي وبالكاد استطعنا التعرّف عليها بخاصّة وأنّ التغيّرات التي رافقتها على صعيد الشعر ولونه تُعتبر ملحوظة وجليّة بين الماضي والحاضر، نعم من نراها في تلك الصورة كانت تتميّز بشعرٍ أسود قاتم لم يعد له اليوم أي مكان أو وجود لأنّ اللون الأشقر قد حل مكانه، لونٌ انسجم معه الجمهور وأحبّه كثيراً ولطالما طالب نجمته الغالية بعدم تغييره أو إجراء أي تعديلات عليه طالما أنّه يسلّط الضوء على جمال بشرتها وإشراقها.

كانت صاحبة أغنية "Loca" التي تُعتبر من المشجعات لفريق برشلونة جميلة ولا تزال على الرغم من التغيّرات التي طالتها، لأنّها لم تنجر في النهاية تحت تأثير العمليّات التجميليّة التي خضعت لها النجمات الأخريات والتي كانت السبب في إفقادهنّ هويّاتهن الأصليّة، هي التي تمكّنت من المحافظة على لياقتها وبنيتها وصحّتها الجمالية عن طريق ممارسة التمارين الرياضية المكثّفة والخضوع لساعات رقص مطوّلة واتّباع حميات غذائية صارمة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك