الإشاعات تحوم حول حسين الجسمي وتطال هذه المرة صحته