جنيفر لوبيز دخلت القفص الذهبي أخيراً؟