جيجي حديد وزين مالك رهناً للإشاعات المبغضة