كيف كانت ردة فعل حليمة بولند على انتشار خبر حملها؟