مريم حسين تتذكر أحد أدوارها القديمة