مريم حسين تكرس وقتها بين الحين والآخر لابنتها الاميرة