حسن الرداد من داخل المعلب في روسيا